البيانات الأوروبية تدعم قوة اليورو

البيانات الأوروبية تدعم قوة اليورو

 

 

 

 

 

 

 

تمكن اليورو من التعافي أمام معظم العملات الرئيسية خلال ساعات التداول الأخيرة مدعوماً بقوة بيانات منطقة اليورو التى أظهرت بعض التعافي على عكس التوقعات. فقد أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الأوروبي تراجع أسعار المستهلكين على أساس سنوي بنسبة -0.3% فقط خلال شهر فبراير مقابل التوقعات التى استقرت على تراجع نسبته -0.5%. فى بيان له أرجع مكتب الإحصاء الأوروبي هذا التراجع إلى الانخفاض المستمر فى أسعار النفط، ارتفاع أسعار القطاع الخدمى بنسبة 1.1% و أسعار الغذاء والتبغ بنسبة 0.5%. فى حين شهدت أسعار المستهلكين بقيمتها الأساسية، التى تستثني أسعار الغذاء والطاقة، استقراراً عند نسبة 0.6% لتطابق التوقعات والقراءة السابقة. بالإضافة إلى ذلك، فقد تراجعت معدلات البطالة الأوروبية إلى 11.2% مقابل التوقعات التى أشارت إلى 11.4%، لتسجل أدنى مستوياتها منذ إبريل 2012. هذا وقد عملت البيانات على دعم اليورو أمام الدولار ليتمكن من الارتفاع من أدنى مستوياته ليجري التداول فى الوقت الحالى عند 1.1231. كما سجل اليورو أعلى مستوى جديد له أمام الين عند 134.52، على أن يجري التداول حالياً عند 134.49. فى حين يشهد زوج اليورو استرلينىي استقراراً أعلى نطاق المستوى 0.7200 ليجري التداول عند 0.7288، ويأتي هذا فى ضوء البيانات البريطانية والتى قد أظهرت تعافي القطاع التصنيعي وبدأ ارتفاع معدلات الأجور بالمملكة المتحدة مما يشير إلى تحسن الاقتصاد.