نظرة على أهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع

نظرة على أهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع

الإثنين 2 مارس

في المملكة المتحدة سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي، ومن المتوقع أن يُسجل نموًا بنحو 53.5 نقطة خلال شهر فبراير، فيما كانت قراءة شهر يناير قد سجلت 53.0 نقطة.

وفي أوروبا، سيتم الإعلان عن التقديرات الأولية لمؤشر أسعار المستهلكين، ومن المتوقع أن تُسجل تراجعًا بنسبة 0.5% خلال شهر فبراير، فيما كانت قد سجلت قراءة شهر يناير تراجعاً بنسبة 0.6%.

أما في الولايات المتحدة، سيتم الإعلان عن بيانات مديري المشتريات التصنيعي الصادر عن معهد إدارة التوريدات، ومن المتوقع أن يُسجل نمو بنحو 53.4 نقطة خلال شهر فبراير، فيما كانت قراءة شهر يناير قد سجلت 53.5 نقطة.

الثلاثاء 3 مارس

في استراليا، سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر تصاريح البناء ومن المتوقع أن تتراجع خلال شهر يناير بنسبة 1.8%، بعد تراجعها بنسبة 3.3% خلال شهر ديسمبر، كذلك من المقرر أن يقوم الاحتياطي الاسترالي بإصدار قرار الفائدة والتي من المتوقع أن يقوم البنك بخفض جديد لمعدلات الفائدة من 2.25% إلى 2.0%.

وفي أوروبا، سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر التغير في البطالة الأسبانية، ومن المتوقع أن تُسجل ارتفاعًا بواقع 10.5 ألف وظيفة خلال شهر فبراير، في أعقاب ارتفاعها خلال شهر يناير بواقع 78.0 ألف وظيفة.

وفي المملكة المتحدة، سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر مديري المشتريات للبناء، ومن المتوقع أن يُسجل نموًا بواقع 59.0 نقطة خلال شهر فبراير، فيما كانت قد سجلت قراءة شهر يناير 59.1 نقطة، ومن المقرر أن يُدلي "مارك كارني" محافظ بنك انجلترا بشهادته أمام لجنة وزارة الخزانة.

وفي كندا، سيتم الإعلان عن بيانات إجمالي الناتج المحلي عن شهر ديسمبر، ومن المتوقع أن يُسجل ارتفاعًا بنسبة 0.1%، فيما كانت قد سجلت بيانات شهر نوفمبر تراجعًا بنسبة  0.2%.

أما في نيوزيلندا، سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر أسعار منتجات الألبان عن آخر أسبوعين في شهر فبرابر، وكانت الأسعار قد سجلت ارتفاعًا بشكل ملحوظ خلال الأسبوعين الأولين من شهر فبراير بنسبة 10.1%.

الأربعاء 4 مارس

في استراليا، سيتم الإعلان عن بيانات إجمالي الناتج المحلي عن الربع الأخير من عام 2014، ومن المتوقع أن يُسجل ارتفاعًا بنسبة 0.7%، فيما كانت قد  سجلت قراءة الربع الثالث من نفس العام ارتفاعًا بنسبة 0.1%.

وفي المملكة المتحدة، سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر مديري المشتريات الخدمي، ومن المتوقع أن يُسجل نموًا بواقع 57.6 نقطة خلال شهر فبراير، فيما كانت قد سجلت قراءة شهر يناير 75.2 نقطة.

وفي الولايات المتحدة، من المقرر أن تُدلي "يلين" محافظ الاحتياطي الفيدرالي بحديث في نيويورك حول التنظيم والرقابة المصرفية، كما سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر مدير المشتريات غير التصنيعي الصادر عن معهد إدارة التوريدات، ومن المتوقع أن يُسجل نموًا بواقع 56.5 نقطة خلال شهر فبراير، فيما كانت قد سجلت قراءة شهر يناير 56.7 نقطة، أيضاً سيتم الإعلان عن بيانات التغير في التوظيف بالقطاع غير الزراعي خلال شهر فبراير، ومن المتوقع أن يشهد ارتفاعًا بواقع 219 ألف وظيفة، مقابل 213 ألف وظيفة سجلها المؤشر خلال شهر يناير.

أما في كندا، من المقرر أن يتم الإعلان عن قرار الفائدة من قِبل بنك كندا، ومن المتوقع أن يُبقي البنك على معدلات الفائدة دون تغيير عند 0.75%، في أعقاب الخفض خلال الاجتماع الأخير.

الخميس 5 مارس

في استراليا، سيتم الإعلان عن بيانات مبيعات التجزئة خلال شهر فبراير، ومن المتوقع أن تُسجل ارتفاعًا بنسبة 0.4%، فيما كانت قد سجلت قراءة شهر يناير ارتفاعًا بنسبة 0.2%، كما سيتم الإعلان عن بيانات الميزان التجاري، ومن المتوقع أن يتسع عجز الميزان التجاري خلال شهر فبراير بنحو 0.93 مليون دولار، مقابل العجز المحقق خلال شهر يناير بنحو 0.44 مليون دولار.

وفي المملكة المتحدة، من المقرر أن يُعلن بنك انجلترا عن قرار الفائدة، حيث من المتوقع أن يُبقي البنك علة معدلات الفائدة دون تغييرعند 0.50%.

وفي أوروبا، من المقرر أن يعقد البنك المركزي الأوروبي مؤتمرًا صحفيًا عقب قرار الفائدة، ومن المرتقب خلال هذا المؤتمر أن يتم الإعلان عن بدء برنامج التيسير النقدي الذي أعلن عنه "دراجي" في المؤتمر الصحفي السابق.

وفي الولايات المتحدة، سيتم الإعلان عن بيانات إعانات البطالة، حيث من المتوقع أن ترتفع بنحو 319 ألف طلب خلال الأسبوع الماضي، مقابل الارتفاع بنحو 313 ألف طلب فقط خلال الأسبوع الذي يسبقه.

أما في كندا، سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر مديري المشتريات الصادر عن كلية Ivey، ومن المتوقع أن يشهد تحسنًا خلال شهر فبراير ويُسجل 46.2 نقطة، ولكنه مازال تحت مستوى 50.0 نقطة، فيما كانت قد سجلت قراءة شهر يناير 45.4 نقطة.

الجمعة 6 مارس

في كندا، سيتم الإعلان عن بيانات تصاريح البناء خلال شهر فبراير ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 5.5%، مقابل قراءة شهر يناير والتي سجلت فيها ارتفاعا بنسبة 7.7%، أيضاً سيم الإعلان عن بيانات الميزان التجاري، حيث من المتوقع أن يحقق فائضًا خلال شهر فبراير بنحو 0.3 مليار دولار، فيما كان قد حقق عجزاً بنحو 0.6 مليار دولار خلال شهر يناير.

أما في الولايات المتحدة، سيتم الإعلان عن بيانات التغير في أعداد التوظيف بالقطاع غير الزراعي، ومن المتوقع أن ترتفع بنحو 241 ألف وظيفة خلال شهر فبراير، مقابل 257 ألف وظيفة في شهر يناير، أيضاً من المتوقع أن تنخفض معدلات البطالة إلى 5.6% خلال شهر فبراير، ومن المتوقع كذلك أن يتقلص عجز الميزان التجاري بنحو 41.6  مليار دولار خلال شهر فبراير، مقابل عجز شهر يناير والذي سجل 46.6 مليار دولار.