منطقة اليورو تظهر مزيداً من علامات التعافي

منطقة اليورو تظهر مزيداً من علامات التعافي

 

 

 

 

 

 

 

 

أظهرت بيانات منطقة اليورو تعافي الاقتصاد بالمنطقة بشكلٍ ملحوظ خلال الفترة الأخيرة. كانت البيانات الصادرة عن البنك المركزي الأوروبي صباح اليوم قد أظهرت ارتفاع المعروض النقدي M3 بمنطقة اليورو فى شهر يناير إلى 4.1% على أساس سنوي مقابل 3.6% فى ديسمبر الماضي، وتعد هذه أسرع وتيرة تحسن منذ إبريل 2009. كما سجل المعروض النقدي M1 ارتفاعاً بنسبة 9.0% على أساس سنوي فى يناير، مقابل 7.9% فى ديسمبر. فإن المعروض النقدىM1  يُعد مؤشراً جيدً للنشاط الاقتصادي ويشير إلى إحتمالية تحسن إجمالي الناتج المحلي بنسبة 0.7% على أساس ربع سنوي خلال النصف الثاني من العام.

هذا، وقد سجلت قروض القطاع الخاص نسبة 0.5% على أساس سنوي فى يناير، فالزيادة فى قروض القطاع الخاص تشير إلى نمو عمليات إقراض الأسر. على الرغم من انخفاض عمليات إقراض المؤسسات غير المالية إلى 4 مليار يورو خلال شهر يناير مقابل 10 مليار يورو فى ديسمبر الماضي. هذا ومن المفترض أن يعمل برنامج التيسير النقدي الذى أعلنه المركزي الأوروبي على تيسير النشاط الإئتماني. وقد أعلنت البنوك عن ارتفاع الطلبات على القروض وخاصة من القطاع الخاص.

 إن تحسن القطاع الإئتماني، الذى يعد من أهم عوامل النمو الاقتصادي، يشير إلى أن إجمالي الناتج المحلي بمنطقة اليورو يرتفع بشكلٍ أسرع من المتوقع. لذلك فإن زيادة قروض القطاع الخاص تدعم التوقعات حول تحسن الأوضاع الاقتصادية بمنطقة اليورو. هذا، ومن المتوقع أن يسجل إجمالي الناتج المحلي بمنطقة اليورو نمواً بنسبة 1.5% خلال عام 2015.