تدعيم المشرعون الألمان لمد برنامج إنقاذ اليونان على الرغم من الشكوك

تدعيم المشرعون الألمان لمد برنامج إنقاذ اليونان على الرغم من الشكوك

 

 

 

 

 

 

 

أشار المشرعون الألمان إلى أنهم سيوافقون على مد برنامج إنقاذ اليونان بأغلبية ساحقة فى البرلمان خلال الإقتراع الرسمي غداً الجمعة على الرغم من عدم إقتناع العديد من الأعضاء بهذا القرار بسبب المخاوف من عدم إلتزام اليونان ببرنامج الإصلاح.

الجدير بالذكر، أنه لدى تحالف المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" أغلبية كبيرة بما يكفي للفوز بسهولة فى التصويت يوم غد فى مجلس النواب، ولكن أعرب العديد من المشرعين بما فى ذلك وزير المالية "شويبله" عن قلقهم بشأن إمكانية الوثوق فى اليونان.

"نحن نقوم بهذا ليس بسبب تعليقات اليونان ولكن لأنه فى مصلحة ألمانيا وأوروبا"، وفقاً لما صرحه زعيم حزب المحافظيين " Volker Kauder"

هذا وقد صوت حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الألماني اليوم الخميس فى صالح مد برنامج الإنقاذ لليونان خلال إجراء إستطلاع رأي، حيث صرح المتحدث بإسم الحزب بأن 22 عضو صوت بضد، بينما امتنع 5 أعضاء وذلك من أصل 311 عضو في البرلمان.

كما ضغط "شويبله"، الذى اتخذ موقفاً متشدداً مع اليونان، على المشرعين لدعم مد البرنامج، بحجة أن اليونان فقط تحتاج مزيد من الوقت، ولكنه على الرغم من ذلك صرح بأنه فى حالة فشل اليونان بالتمسك بإلتزاماتها ببرنامج الإصلاح فسيتم إلغاء مد برنامج الإنقاذ.

على الجانب الآخر، سلط وزير المالية اليوناني " Yanis Varoufakis"، الذي وافق على مد برنامج الإنقاذ فى مقابل تعهد اليونان ببرنامج الإصلاح، الضوء خلال الأيام القليلة الماضية على رغبته فى تخفيف عبء الديون وإحتمالية عدم قدرة اليونان على سداد ديونها الدولية.