تراجع معدل البطالة تأكيد على إستعادة ألمانيا لمكانتها كقوة إقتصادية

تراجع معدل البطالة تأكيد على إستعادة ألمانيا لمكانتها كقوة إقتصادية

سجل معدل البطالة الألماني تراجعاً ضعف التوقعات خلال شهر فبراير عقب إستعادة البلاد لمكانتها بإعتبارها قوة إقتصادية فى أوروبا، حيث تراجع عدد العاطلين عن العمل بمقدار 20,000 إلى 2.81 مليون، وفقاً للبيانات الصادرة اليوم الخميس من مكتب الإحصاء الألمانى، مقارنة بالتوقعات بتراجع بمقدار 10,000.

هذا وقد تراجع عدد العاطلين عن العمل بمقدار 11,000 فى غرب ألمانيا، وبمقدار 8,000 فى الشرق، وفقاً لمكتب الإحصاء الألماني، كما سجل معدل البطالة 6.5% وهى أدنى نسبة له على مدار عقدين.

الجدير بالملاحظة، ارتفاع معدل نمو الاقتصادي الألماني خلال الربع الأخير من عام 2014، مدعوماً بزيادة الإنفاق المحلى ومعدل الصادرات، بالإضافة إلى زيادة معدل الأجور الذى عمل على تعزيز الإنفاق الاستهلاكي، فى ظل تأثير تراجع أسعار الطاقة بالسلب على معدل التضخم الألماني ومنطقة اليورو.