صحيفة بنك الصين تحذر من اقتراب خطر الانكماش

صحيفة بنك الصين تحذر من اقتراب خطر الانكماش

حذرت صحيفة بنك الصين الشعبي، اليوم الأربعاء، من اقتراب الاقتصاد الصيني من مرحلة الانكماش مؤكداً على وجود حالة من التوتر بين أعضاء لجنة السياسة النقدية بسبب بطء نمو الاقتصاد برغم إتخاذ عدد من التدابير التسهيلية.

جدير بالذكر، أن اقتصاد الصين ظل يعاني تباطؤ النمو على مدار العام الماضي مدفوعاً بانخفاض الطلب العالمي، لذلك قامت الحكومة الصينية بإتخاذ التدابير التسهيلية اللازمة لتجنيب اقتصادها ،الذي يعد الأكبر على الصعيد الآسيوي، الانزلاق إلى مرحلة الانكماش.

فاجأ بنك الصين الأسواق في نوفمبر الماضي بخفض معدلات الفائدة للمرة الأولى منذ عام 2012، وتلاه خفض معدل احتياطي الودائع بالنوك الصينية في فبراير الجاري، ومن المتوقع أن يتخذ مزيداً من الإجراءات التسهيلية في الأشهر القادمة إذا استمر تراجع أسعار المستهلكين وقطاع الائتمان.

وأوضح مصدر ببنك الصين أن تراجع الاقتصاد الكلي إضافة إلى زيادة الإنتاج الصناعي في ظل تراجع الطلب، وتراجع تدفق رؤوس الأموال الأجنبية، كل هذه العوامل تسببت في زيادة الضغوط على معدلات التضخم على نحو مشابه لما حدث للاقتصاد الياباني منذ عام 1990.

وأرجع أعضاء السياسة النقدية أسباب انخفاض أسعار المستهلكين في الصين إلى تراجع الإنفاق الاستهلاكي وطلبات المصانع على المستوى المحلي في ظل زيادة الإنتاج الصناعي، في حين أن الاقتصاد العالمي يشهد ضعف معدلات التضخم بوجه عام، حيث عمل انخفاض أسعار النفط بنحو ما يزيد عن 50% منذ منتصف 2014 على دفع الكيانات الاقتصادية الكبرى وخاصةً الصناعية إلى انخفاض معدلات التضخم.

هذا، وقد أظهرت البيانات الصادرة اليوم ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي بالصين إلى 50.1 في فبراير مقابل القراءة السابقة التي بلغت 49.7 في يناير، وهي أعلى قراءة سجلها على مدار أربعة شهور مما يشير إلى تعافى النشاط التصنيعي الصيني على نحو طفيف بصعوده إلى النطاق الإيجابي.