IronFX تواجه دعاوى من قبل المحكمة القبرصية

IronFX تواجه دعاوى من قبل المحكمة القبرصية

تواجه شركة IronFX دعاوى قضائية من قبل المحكمة القبرصية تقدم بها 160 عميل صيني وبعض الوسطاء، نقلًا عن موقع Forex Magnets.

ومن ناحية أخرى، صرح الرئيس التنفيذي للشركة بأن سبب توجيه الانتقادات يرجع إلى نجاح الشركة لافتًا إلى أن الشركة لا تقوم بفعل شيء يختلف عن الآخرين.

وقد أعلن الموقع على صفحته الرسمية أن الشركة تواجه 160 دعوى قضائية من يوم 22 يناير الماضي بمحكمة ليماسول.

وتفيد بعض الأنباء بإنكار شركة IronFX طلبات سحب الودائع لـ 150 حساب لدى الوسيط المعرف للشركة، ويبلغ إجمالي حسابات العملاء في الدعوة ما يقرب من 1.25 مليون دولار.

ويُذكر أن في شهر يناير الماضي، تم اقتحام مكتب الشركة في شانجهاي من قبل عملاء صينيين. 

هذا، بالإضافة إلى أن الشركة كانت مادة إعلامية تتناقلها وسائل الاعلام الصينية فيما يتعلق بالتسويق غير المهني لخدماتها للتداول المالي، وكان لشركة SFX و IFX نصيب من تلك الأحاديث أيضًا، وتم تصوير احتجاج من بعض الأشخاص منددين بشركة FXTM.

مشاكل السحب

وتنص الدعوى على أن العملاء الحاليين تقدموا بشكوى منذ شهر أكتوبر بسبب تأخير عمليات السحب، وفي شهر نوفمبر الماضي بدأت المشكلة في التفاقم عندما رفضت الشركة طلب سحب 150 عميل بدون توضيح الأسباب. ويلاحظ أن هناك بعض العملاء غير الصينيين يواجهون نفس المشكلة حاليًا مع الشركة فعندما يقومون بتقديم طلب السحب يحصلون على الرسالة التالية : "نحيطكم علمًا بأن حسابك تحت المراجعة بسبب احتمالية وجود تداولات غير اعتيادية".

ويُذكر أنه كان هناك مشاكل في عمليات السحب في الصين نظرًا لوجود بعض المتداولين الذي يستفيدون من عروض المكافآت بشكل غير عادل.

نجاح الشركة يعرضها للكثير من الانتقادات

صرح الرئيس التنفيذي لشركة IronFX  كاشيوريس، بأن الدعوى تتعلق بهؤلاء الذين يتلاعبون بقواعد المكافآت للاستفادة منها بشكل غير عادل في تداولاتهم، وقد تم وضع هذه المجموعة تحت قائمة التحقيق لاختراقهم قواعد الشركة ولهذا تم وضع قيود على عمليات السحب المتعلقة بتلك الحسابات. وعلق على نشاط الشركة في الصين قائلًا " لا نقوم بفعل شيء يختلف عن باقي الشركات في الصين بل وإننا نعمل من خلال كبرى الشبكات لتقديم وسيط جيد في الصين ومنهم IGHG.

وأضاف بأن نجاح الشركة هو سبب تعرضها للكثير من الانتقادات ليس إلا وقال إنه على مدار الخمس سنين الماضية لم نتلق أي إنذار رسمي أو غرامة من قبل الثمان هيئات التنظيمية على مستوى العالم وهم (CySEC, FCA, ASIC, DFSA, FSB, FSP, CRFIN, UCRFIN)

ردة فعل الهيئة التنظيمية القبرصية Cysec

صرحت الهيئة بإنها على دراية بما يحدث وقالت إنها سوف تنظر في هذه القضية طبقًا للإجراءات القياسية. وقالت إن الهيئة تلقت بريد الكتروني حول شكاوى هذه القضية يوم الجمعة الموافق 9 يناير وسوف يتم التدقيق فيها في الوقت المحدد وفي حالة ما كان هناك إجراءات غير قانونية من قبل الشركة فسوف تتخذ الهيئة الإجراءات اللازمة. اللافت للانتباه أن الهيئة لا يمكنها تعويض خسائر العملاء بشكل مباشر وإنما اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعويض العملاء.

الشركة قيد التحقيق

أدى خسارة الشركة أموال كثيرة عقب قرار الوطني السويسري بالإضافة شكاوى بعض العملاء من تأخر طلبات السحب إلى وجود عدة تساؤلات حول أسباب إدراج الشركة العديد من العملاء قيد التحقيق.

ومن ناحية أخرى، تتداولت بعض الأنباء المتعلقة بقيام IronFX بشراء شركة Alpari UK وفي حالة اعتقاد الشركة بأن العملاء يتخذون موقف مضاد للشركة فإنها قد تكون بذلك شجعت على عمليات سحب ضخمة وإعادة النظر في نمط تداولات العملاء.

هذا، وقد حذر الرئيس التنفيذي من ترصد الشركات المنافسة لافتًا إلى أنه لا يستطيع غض الطرف عن ما تتداوله وسائل الإعلام فيما يتعلق بطرق التسويق للشركة. وقال إن مشاركة الشركة في رعاية نادي برشلونه أو وعودها بالارتقاء بعملائها يجعلها محط اهتمام الرأي العام.

وبوجهٍ عام، من المنطقي أن تقدم الشركة المزيد من التفاصيل حول كيفية تلاعب هؤلاء المتداولين بقواعد الشركة المنصوص عليها والتي جعلت حساباتهم قيد التحقيق لفترة طويلة، الأمر الذي قد يؤدي إلى تزايد التساؤلات حول مصداقية الشركة.