أهم ما قد تتضمنه شهادة يلين

أهم ما قد تتضمنه شهادة يلين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تترقب الأسواق اليوم إدلاء محافظ الاحتياطى الفيدرالى "يلين" بشهادتها أمام مجلش الشيوخ الأمريكي حول تقرير السياسة النقدية النصف السنوى، والتى من المتوقع أن تكون أكثر إيجابية من بيان لجنة الاحتياطى الفيدرالى. هذا، وفى حال إشارة "يلين" إلى مدى تحسن سوق العمل الأمريكي فقد يعمل هذا على دعم كلاً من قوة الدولار والتوقعات حول رفع معدلات الفائدة خلال شهر يونيو القادم. من المتوقع أن تشير "يلين" إلى بعض أهم النقاط التى جاءت ضمن بيان لجنة السياسة النقدية ومنها:

البيانات الاقتصادية: فإن الاحتياطى الفيدرالى يعتمد بشكل أساسى على البيانات، وفى حال تحسن البيانات بشكلٍ واضح فمن المتوقع أن يغير البنك من سياسته.

شروط رفع معدلات الفائدة: وتتضمن تحسن قطاع العمل (هذا ما أظهرته بيانات التوظيف غير الزراعى)، بالإضافة إلى استقرار أو ارتفاع معدلات التضخم بقيمتها الأساسية.

موعد رفع الفائدة: فقد تضاربت الآراء حول موعد رفع معدلات الفائدة الأمريكية، فإن البعض يرى الوقت مازال مبكراً لرفع معدلات الفائدة بينما يرى البعض الأخر أن الوقت بات متأخراً بالفعل. ومن المتوقع أن يعمل حديث "يلين" على حسم هذا الخلاف.

معدلات التضخم: كان الاحتياطى الفيدرالى فى بيانه الأخير قد أشار إلى تزايد الضغوط الانكماشية على توقعات التضخم.

التحلى بالصبر: من الواضح أن هناك الكثير من المخاوف حول التخلى عن جملة "التحلى بالصبر" خوفاً من ردود الأفعال المحتملة.

التطورات العالمية: فقد ألقى بيان الاحتياطى الفيدرالى الضوء على أهمية الأوضاع الاقتصادية العالمية وتأثيرها على معدلات التضخم الأمريكية.

قوة الدولار: فإن قوة الدولار المتزايدة قد أثارت مخاوف البنك حول قطاع الصادرات.