كارني: تعتبر أزمة اليورو قضية خطيرة بالنسبة للمملكة المتحدة

كارني: تعتبر أزمة اليورو قضية خطيرة بالنسبة للمملكة المتحدة

 

 

 

 

 

 

 

أهم ما صرح به كارني "محافظ بنك انجلترا" خلال الجلسة الإستماعية لتقرير التضخم:

  • تعتبر أزمة اليورو قضية خطيرة بالنسبة للمملكة المتحدة.
  • لا يوجد العديد من المخاطر المباشرة الناتجة من أزمة اليونان على المملكة المتحدة.
  • لدى البنك المركزي الأوروبي الأدوات، والإستعداد اللازم.
  • نسبة معدلات التضخم المستهدفة بالنسبة للمملكة المتحدة متوازنة تماماً.
  • انخفاض معدلات التضخم الحالية يرجع إلى تراجع أسعار النفط.
  • يمكن النظر إلى معدلات التضخم المتراجعة إلى أحد العوامل التى لا تحدث كثيراً.
  • يتم مراقبة التغير فى مؤشر أسعار المستهلكين عن كثب.
  • إنخفاض معدلات التضخم أمر مؤقت، ومتوقع إنتهاء تراجعها خلال عام.
  • تتطور الأحداث بشكل سريع فى أوكرانيا، بعض هذه التطورات إيجابية.
  • لم يعد يعمل بخطة التوجيه الأولى.
  • تم تحقيق الهدف المراد خلال مرحلة التوجيه الأولى.
  • لقد تعافى النظام المصرفي البريطاني من أسوأ حالاته.
  • لا يزال لدى البنوك البريطانية العديد للقيام به.
  • متوقع ارتفاع معدل نمو أسعار المنازل على أساس سنوى من 5% إلى 6%.
  • من المحتمل استمرار تراجع معدلات التضخم لفترة طويلة من الوقت.
  • توقعات وكلاء بنك إنجلترا بإرتفاع معدل نمو الأجور.
  • الدروس المستفادة من اليونان هى ضرورة الإنتباه إلى خطر الإنكماش.
  • المزيد من الدروس المستفادة من اليابان هى ضرورة إصلاح النظام المصرفي فى وقت مبكر.
  • لا يمكن الحفاظ على رفع معدلات الفائدة فى وقت مبكر فى ظل الإنكماش.
  • يتم مراقبة معدلات التضخم بنفس الدرجة سواء كانت أدنى النسبة المستهدفة أو تفوقها.
  • لا تعتبر خفض معدلات الفائدة استراتيجية متبعة، ولكن يجب أن يستجيب بنك انجلترا لهذا التراجع.
  • يجرى الإنتفاع حالياً بمعدلات التضخم المنخفضة، ولكنها فترة مؤقتة.
  • يوجد تأثير قليل لتراجع معدل الإستهلاك على مستوى الأسعار.
  • لا تزال الميزانية العمومية المحتملة لبنك انجلترا كبيرة فى الوقت الحالي.
  • أكد بنك انجلترا على نسبة معدلات التضخم المستهدفة 2%
  • سيتم تطبيق السياسة الملائمة للوصول بمعدلات التضخم إلى النسبة المستهدفة.
  • متوقع ملائمة مؤشر أسعار المستهلكين للنسبة المستهدفة 2%، سيتم مراقبته عن كثب.
  • لدى المملكة المتحدة إهتمام كبير بشأن تحقيق معدل النمو المستدام فى منطقة اليورو.