تراجع أسعار الذهب ترقباً لانتهاء أزمة الديون اليونانية

تراجع أسعار الذهب ترقباً لانتهاء أزمة الديون اليونانية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شهدت أسعار الذهب تراجعاً خلال تداولات اليوم وصولاً إلى أدنى 1200 دولار للأوقية فى الوقت الذى تقترب فيه اليونان من حل أزمة الديون. من المقرر أن تقوم الحكومة اليونانية بإرسال قائمة الإصلاحات المقررة إلى مجموعة دول اليورو، والتى فى حال الموافقة عليها سيتم تمديد برنامج القروض لمدة أربعة أشهر.

هذا بالإضافة إلى استعادة الدولار لقوته ترقباً لشهادة محاافظ الاحتياطى الفيدرالى "يلين" بمجلس الشيوخ مساء اليوم، مما يزيد من الضغوط على الذهب. كان الذهب قد شهد ارتفاعاً طفيفاً بالأمس وصولاً إلى المستوى 1210 عقب تراجع بيانات الإسكان الأمريكية. كما تنتظر الأسواق اليوم صدور بيانات أسعار المستهلكين بمنطقة اليورو والتى قد يكون لها تأثيراً واضحاً على الذهب. وبالتالى فإن كلاً من قوة الدولار وتزايد التوقعات حول إمكانية توصل اليونان إلى حل لأزمة الديون يصرف نظر المتداولين بعيداً عن الذهب كونه ملاذاً آمناً.

أما على صعيد التداول، فيلاحظ كسر الذهب لمستوى الدعم 1197.6 ومنه قد يواصل الذهب اتجاهه الهابط وصولاً إلى 1190.9. على الجانب الصاعد، فقد يتلقى الذهب مقاومة عند المستويات 1202.21  (المتوسط المتحرك لإغلاق 50 ساعة) و 1206.19 (المتوسط المتحرك لإغلاق 100 ساعة).