إيجابية بيانات IFO ستؤكد على تعافي النمو الاقتصادي الألماني

إيجابية بيانات IFO ستؤكد على تعافي النمو الاقتصادي الألماني

تشير البيانات الإقتصادية الصادرة مؤخراً إلى تعافي معدلات النمو فى أكبر إقتصاد فى أوروبا، ويظهر ذلك واضحاً بالنسبة لبيانات معدل نمو إجمالي الناتج المحلي خلال الربع الأخير من عام 2014، بالإضافة إلى بيانات مؤشر ZEW الصادر الأسبوع الماضي مما يشير إلى حالة من التفاؤل.

هذا وقد أدت بيانات مؤشر مديري المشتريات الألماني المركب "التصنيعي والخدمي" الصادر يوم الجمعة الماضي إلى زيادة التوقعات بتحسن معدلات نمو الاقتصاد الألماني، "استمرار التحسن فى نمو القطاع الخاص فى ألمانيا خلال شهر فبراير، حيث تشير بيانات مؤشر مديري المشتريات إلى أسرع معدل نمو فى نشاط القطاع الخاص على مدار سبعة أشهر"، وفقاً لمؤسسة ماركيت.

من ناحية أخرى، يترقب المستثمرون صدور بيانات مؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني بالنسبة لشهر فبراير اليوم الأثنين، والتي من المتوقع أن تؤكد على حدوث هذا التحسن، حيث أشارت هذه البيانات إلى قوة الإقتصاد الألماني على مدار عدة أشهر ومن المتوقع أن يستمر هذا التحسن خلال بيانات اليوم.

الجدير بالملاحظة، وجود العديد من المخاطر التي قد تؤثر على سياسة التيسير النقدي المتبعة فى أوروبا وبالتالي يكون لها تأثير على تعافي النمو الاقتصادي الأوروبي، مثل حالة عدم اليقين بشأن أزمة اليونان، فعلى الرغم من التوصل إلى إتفاق خلال الأسبوع الماضي لمد قرض لمدة أربعة أشهر أخرى إلا إنها لا تزال أحد عوامل الخطر، بالإضافة إلى حالة عدم الاستقرار السياسي فى روسيا وأوكرانيا.

بالتالي، فإنه في حالة إيجابية بيانات اليوم، مثل أو أعلى من المتوقع، فيزيد هذا من التأكيد على استمرار التحسن فى معدلات النمو الاقتصادي، مما يقلل من إحتمالية تأثير هذه المخاطر بشكل كبير على الاقتصاد الأوروبي.