هل ستعلن البنوك اليونانية إفلاسها؟

هل ستعلن البنوك اليونانية إفلاسها؟

يستعد البنك المركزي الأوروبي لإعادة النظر في السيولة الطارئة المقدمة للبنوك اليونانية في حالة عدم التوصل إلى اتفاق اليوم.

ويُذكر أن البنك المركزي الأوروبي قد عرف السيولة الطارئة بأنها " سيولة تجعل المؤسسات قادرة على السداد أو مجموعات متعقلة بالمؤسسات المالية التي تواجه مشاكل في السيولة النقدية" وقد أعلن المركزي الأوروبي يوم الأربعاء بأن البنوك اليونانية تستطيع الحصول على السيولة الطارئة بل وإنه قام برفع السقف بمقدار 3.3 مليار يورو ليصل إلى 68.3 مليار يورو بالرغم من أن البنك المركزي اليوناني قد طلب زيادة قدرها 10 مليار يورو، فمن الواضح أن البنوك اليونانية تعاني من مخاطر الإفلاس ولهذا توجد حالة من القلق حيال زيادة السيولة الطارئة بشكل مبالغ فيه.

وقد يبدو للبعض من النظرة الأولى أن البنوك اليونانية لم تفلس بعد بالإستناد إلى حصولها على 39 مليار يورو ضمن عمليات الراسملة من خلال المساعدات المالية من منطقة اليورو، وجدير بالملاحظة أن ثلاثة من أصل أربعة بنوك يونانية قد فشلت في هذا الاختبار ولهذا تم إجبارهم على فرض المزيد من الشروط على رأس المالي ورفعه إلى 9 مليار يورو.