تراجع الذهب مدفوعاً بالأزمة اليونانية

تراجع الذهب مدفوعاً بالأزمة اليونانية

شهدت تداولات الذهب تراجعاً فى ضوء الأوضاع غير المستقرة بمنطقة اليورو وخاصة أزمة الديون اليونانية، مما يشير إلى انصراف شهية المستثمرين عن تداولات الذهب كونه ملاذاً آمناً.

ويجرى  تداول الذهب فى نطاق المستويات 1204.30 مسجلاً تراجع نسبته -0.27%، بعد أن سجل أدنى مستوياته عند 1201.40.يأتى هذا ترقباً لاجتماع دول منطقة اليورو اليوم والذى من المقرر أن يتم فيه التفاوض حول أزمة الديون اليونانية. على صعيد أخر، فإن استمرار تعزيز الدولار من قوته يدعم هبوط أسعار الذهب.

هذا، ومن المتوقع أن يواجه الذهب مقاومة عند المستويات 1211 (المتحرك اليومى لإغلاق 5 أيام) و 1218.43 (المتحرك اليومى لإغلاق 10 أيام). على الجانب الأخر، فقد يتلقى الذهب دعماً عند المستوى 1200 ومنه قد يواصل الذهب اتجاهه الهابط وصولاً إلى 1191.