نائب محافظ بنك كندا: قرار خفض الفائدة في شهر يناير حد من مخاطر تراجع التضخم

نائب محافظ بنك كندا: قرار خفض الفائدة في شهر يناير حد من مخاطر تراجع التضخم

أهم ما جاء في تصريحات كوتي نائب محافظ بنك كندا:

  • قرار الفائدة في شهر مارس سوف يعتمد على التدقيق في البيانات الاقتصادية وكيفية تطور المخاطر
  • قرار خفض الفائدة في شهر يناير الماضي كان للحفاظ على الوضع الاقتصادي ضد المخاطر النزولية للتضخم والاستقرار المالي
  • قوة الاقتصاد الأمريكي وتراجع قيمة الدولار الكندي سوف يفوقون تراجع أسعار النفط ولكن المخاطر تتمثل في توقيت حدوث ذلك
  • لا يوجد سبب يدعو للخوف من الركود