بيان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يؤكد على "التحلي بالصبر" بشأن رفع الفائدة

بيان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يؤكد على "التحلي بالصبر" بشأن رفع الفائدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أهم نقاط نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي:

  • شهدت أوضاع سوق العمل تحسنًا في ضوء ارتفاع بيانات التوظيف ومعدلات البطالة المنخفضة
  • شهدت معدلات إنفاق الأسر ارتفاعًا بشكل متوسط
  • تراجع أسعار الطاقة دعم معدلات إنفاق الأسر وزيادة القدرة الشرائية
  • لا يزال نمو قطاع الإسكان بطيئًا
  • شهدت معدلات التضخم تراجعًا دون الهدف المحدد لها
  • تراجعت معدلات التضخم بسبب تراجع أسعار الطاقة
  • لا تزال مؤشرات قياس التضخم على المدى البعيد مستقرة
  • ارتفاع معدلات الأجور المحدود يقلل مع معدلات الإنفاق بوجهٍ عام
  • تشكل الأوضاع في الصين والشرق الأوسط وأوكرانيا واليونان مخاطر على الاقتصاد الأمريكي
  • يرغب صناع القرار في رؤية دليل واضح لارتفاع الأجور ومعدلات التضخم قبل اتخاذ قرار رفع معدلات الفائدة
  • يجب التحلي بالصبر بشأن قرار رفع معدلات الفائدة
  • بعض قرارات البنوك المركزية حسنت من التطلعات الاقتصادية
  • سوف نراقب مؤشرات توقعات التضخم من كثب
  • تراجع الأسعار ما هو إلا أمر مؤقت
  • من المتوقع أن يستمر تراجع معدلات التضخم على المدى القريب ولكن المتوقع أن يتجه صوب الهدف عند 2% على المدى المتوسط في ظل تحسن أوضاع سوق العمل وتلاشي آثار تراجع أسعار الطاقة
  • سجل الاقتصاد الأمريكي نموًا قويًا (تم تحديثه مقابل النمو المتوسط بالبيان السابق)
  • سوف يعتمد موعد رفع معدلات الفائدة على البيانات القادمة
  • في حالة تحسن البيانات الاقتصادية بأكثر من المتوقع فسوف يتم الإسراع في رفع الفائدة والعكس صحيح
  • إن تم البدء في التشديد النقدي فسوف يتم بشكل تدريجي

الجدير بالذكر أن هذا البيان لم يحتوي على نقاط سلبية إلا أن الأعضاء يرون إن الوضع الحالي يتطلب الإبقاء على معدلات الفائدة الحالية لفترة أطول، مما يشير إلى أن  بيان شهر مارس المقبل  قد يحتوي على جملة "التحلي بالصبر" بشأن موعد رفع معدلات الفائدة أيضًا ليخيب آمال السوق في رفع معدلات الفائدة في وقت قريب في حال إن لم تتحسن البيانات القادمة بشكل قوي فقط، ولهذا تراجع الدولار بشكل قوي مقابل معظم العملات الرئيسية، ولكن لا يزال الدولار مستمرًا في الارتفاع عقب هذا البيان على المدى المتوسط.