أهم ما يجب التركيز عليه فى بيان لجنة الاحتياطى الفيدرالى

أهم ما يجب التركيز عليه فى بيان لجنة الاحتياطى الفيدرالى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا شك أن نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي اليوم تعد من أهم أحداث هذا الأسبوع  ومن المعروف أن هناك بعض النقاط التي يجب التركيز عليها بالبيان لاستنباط دلائل موعد رفع معدلات الفائدة وتحديد مدى دعم النتائج للدولار الأمريكي خلال الفترة المقبلة، ونناقشها معكم في هذا التقرير:

  • كالعادة، فإن أى تلميحات حول قيام الاحتياطى الفيدرالى برفع معدلات الفائدة تكون محط اهتمام و تدقيق. على الرغم من أن البنك قد لا يبدى أى تصريحات حول رفع معدلات الفائدة فى يونيو القادم، إلا أن المتداولون لم يتخلوا عن تفاؤلهم مادام البنك لم يستبعد ذلك.
  • فى حال أدلى البنك ببعض التصريحات أو التوجهات الإيجابية ومنها التخلى عن جملة "التحلى بالصبر" أو "لفترة من الوقت" بشأن معدلات الفائدة، فقد يكون لهذا انعكاساً إيجابياً على الأسواق. فى هذا السياق، قد يرى البعض أن مثل هذه الخطوة قد تشير إلى رفع معدلات الفائدة فى خلال 3 إلى 6 أشهر من الآن، الأمر الذى سوف يعزز من قوة الدولار.
  • على الرغم من تحسن أوضاع سوق العمل الأمريكي، إلا أن اللجنة قد ترى أن هذا التحسن غير كافياً للقيام برفع معدلات الفائدة حاليًا. وفى حال أظهرت سوق العمل المزيد من التحسن فسوف يدعم ذلك تسريع قرار رفع معدلات الفائدة هذا العام.
  • بالتأكيد سوف تقوم اللجنة بوضع التراجع الحاد لأسعار النفط فى الاعتبار. فقد قامت اللجنة بمراقبة معدلات التضخم عن كثب فى الفترة الأخيرة، مشيرة إلى أن تراجع أسعار النفط كان بمثابة أمراً إيجابياً للاقتصاد الأمريكى، وتترقب الأسواق ما إذا كان البنك سيغير من وجهة نظره حيال ذلك أم لا.
  • كانت اللجنة قد أعربت عن ثقتها فى قوة الدولار الأمريكي، إلا أن الحديث عن ارتفاع الدولار بشكل مبالغ فيه قد يدعم التوقعات التي تشير إلى عدم رفع معدلات الفائدة في وقت قريب.