أهم ما يجب أن تعرفه عن الأزمة اليونانية

أهم ما يجب أن تعرفه عن الأزمة اليونانية

تشكل الأيام القليلة المقبلة فترة حاسمة فى تحديد مسار كلاً من اليونان ومنطقة اليورو، خاصة بعد فشل المحادثات التى أُجريت بالأمس، ليكون السؤال هو ما الخيارات المتاحة أمام اليونان فى الوقت الحالى قبيل موعد إنتهاء برنامج المساعدات المالية يوم 28 فبراير الجارى؟ على الرغم من أن محادثات الأمس كانت تعتبر بمثابة فرصة أخيرة للتفاوض إلا أنه مازال هناك بعضاً من الوقت أمام اليونان لمحاولة التوصل إلى حلٍ يحفظ ماء الوجه للحكومة اليونانية وسائر منطقة اليورو. وقد صرح وزير المالية اليونانى بأن مجموعة دول اليورو بإمكانها التوصل لحل جيد على الرغم من الخلافات القائمة، كما يأمل الكثيرون أن يتم تسوية الأزمة الحالية.

ما هى المهلة المتاحة أمام اليونان؟

 من المقرر أن يعقد البنك المركزى الأوروبى اجتماعاً يوم الأربعاء المقبل لمناقشة قدرة البنوك اليونانية على استخدام السيولة الطارئة، وسوف يعلن البنك بعد ذلك ما إذا سوف يتم وضع حد لتمويل البنوك اليونانية ومتى سيتم ذلك. وترجع أهمية ذلك إلى أن فى حال وقف السيولة الطارئة لبنوك اليونان، فلن يكون هناك أى سبب للاحتفاظ بالأموال داخل البنوك. هكذا، سوف تضطر الحكومة اليونانية إلى فرض قيود على رؤوس الأموال لمواجهة عمليات سحب الأموال الضخمة.

هل سيتم الإتفاق على برنامج مساعدات مالية للمرة الثالثة؟

فى حال عدم إلزام اليونان قانونياً بمد برنامج المساعدات المالية الحالى، الأمر الذى يتطلب موافقة 6 برلمانات من دول منطقة اليورو، فلن يتبقى أمام اليونان سوى المطالبة ببرنامج مساعدات مالية للمرة الثالثة، طبقاً لتصريحات رئيس مجلس وزراء المالية لدول منطقة اليورو. الأمر الذى سيؤدى إلى إبقاء اليونان تحت سيطرة دائنيها الدوليين، وهذا مالا تريده كلاً من الحكومة والشعب اليونانى.

ما هى أهمية يوم 28 فبراير بالنسبة لليونان؟

يشكل هذا اليوم يوماً فاصلاً لتحديد مستقبل اليونان الاقتصادى، حيث أنه من المقرر أن تنتهى فترة برنامج المساعدات المالية الحالى يوم 28 فبراير الجارى. ففى حال عدم توصل اليونان إلى إتفاقية مع دول منطقة اليورو لتسوية أزمة الديون الحالية أو استمرار رفض اليونان لمد البرنامج لفترة أطول، وبالتالى وقف عمليات تمويل البنك المركزى الأوروبى الطارئة للبنوك اليونانية، فقد تعلن الحكومة اليونانية إفلاسها خلال الشهر المقبل.

ماذا يمكن أن يكون رد فعل الأسواق إذا تم التوصل إلى إتفاقية؟

فى حال توصل اليونان إلى اتفاقية مع مجموعة دول اليورو، فمن المتوقع أن يستعيد اليورو قوته كما سوف تشهد رؤوس الأموال بالبنوك اليونانية ارتفاعاً، وسوف يكون لمثل هذا القرار انعكاساً إيجابياً على سائر منطقة اليورو.