الاحتياطي الاسترالي يناقش خفض الفائدة مرة أخري

الاحتياطي الاسترالي يناقش خفض الفائدة مرة أخري

بعدما خفض الاحتياطي الاسترالي معدل الفائدة إلى أدنى مستوياته عند 2.25% في فبراير الجاري، من المحتمل أن تقرر لجنة السياسة النقدية خفضها مرة أخرى في مارس بهدف دعم النمو الاقتصادي، حيث أدرك أعضاء السياسة النقدية خطورة الإبقاء على معدل الفائدة على نمو الاقتصاد الاسترالي في ظل خفض الفائدة من جانب معظم البنوك المركزية الكبرى.

ومن الملاحظ أن نتائج الاجتماع لم تعطي إشارة واضحة عما إذا كان الاحتياطي الاسترالي سيقوم بخفض الفائدة مرة أُخرى خلال الشهر القادم.

وقد ذُكر في البيان الذي صدر عقب الاجتماع السابق أن اللجنة خفضت توقعاتها للنمو لعام 2015 و 2016، كما أشار الأعضاء إلى التدابير المتاحة مثل زيادة متطلبات رأس المال إذا لم يكن رفع توقعات نشاط سوق الإسكان  مناسباً، ووافقوا على تطوير سوق الإسكان وسط فرض رقابة دقيقة.

من جانب آخر، صرح البنك أن الدولار الاسترالي مازال أعلى من مستوياته الأساسية المتوقعة له خاصة في ظل تأثير انخفاض أسعار النفط الذي يعتمد عليه الاقتصاد الاسترالي بشكل أساسي.

هذا وقد ناقش الأعضاء التدابير التسهيلية المتخذة من جانب البنوك المركزية الأُخرى والتي تتضمن المركزي الأوروبي، الوطني السويسري، وبنك كندا، وأشاروا إلى مدى تأثير توقعات السياسة الخارجية إضافة إلى التوقعات المحلية على تحركات الدولار الاسترالي.