استقرار مؤشر الدولار فى ضوء غياب البيانات

استقرار مؤشر الدولار فى ضوء غياب البيانات

لم تشهد تداولات الدولار تغيراً واضحاً مقابل معظم العملات الرئيسية حيث أن ضعف البيانات الأمريكية الصادرة مؤخراً تشكل عبئاً على الدولار بالإضافة إلى عطلة البنوك وغياب البيانات الأمريكية عن الأسواق اليوم. كانت البيانات قد أظهرت تراجع القراءة الأولية لثقة المستهلك الصادرة عن جامعة ميتشجان بالولايات المتحدة إلى 93.6. يأتى هذا عقب أن سجلت مبيعات التجزئة الأمريكية تراجعاً إلى 0.8% خلال شهر يناير مقابل 0.9% فى ديسمبر، مما يشير إلى أن إنفاق المستهلك قد شهد ضعفاً ببداية العام.

فقد شهد مؤشر الدولار استقراراً عند 94.19، وتراجع الدولار أمام اليورو ليسجل زوج اليورو دولار ارتفاعاً بنسبة 0.11% وصولاً إلى المستوى 1.1404. 

يأتى هذا فى الوقت الذى يبقى فيه المتداولون حذرين بشأن الأوضاع اليونانية و إحتمالية توصل اليونان إلى حل وسط مع دائنيها الأوروبيين بشأن أزمة الديون. فمن المقرر أن ينتهى برنامج المساعدات المالية بنهاية الشهر الجارى، وفى حال عدم مد البرنامج فقد تعلن الحكومة اليونانية إفلاسها بحلول الشهر المقبل، وقد تضطر اليونان إلى الخروج من منطقة اليورو.

فى حين تراجع الاسترلينى مقابل الدولار بنسبة 0.15% وصولاً إلى 1.5372. فى حين تراجع الدولار ين بنسبة 0.22% إلى 118.48،حيث أظهرت البيانات استعادة الاقتصاد اليابانى لبعضاً من قوته على الرغم من أن النمو لايزال ضعيفاً، وتراجع الدولار فرنك بنسبة 0.16% إلى المستوى 0.9303.

على صعيد أخر، فقد ارتفع زوج الاسترالى دولار بنسبة 0.26% وصولاً إلى 0.7778، وارتفع النيوزلندى دولار بنسبة 0.72% إلى 0.7520. بينما ارتفع الدولار مقابل الكندى بنسبة 0.17% وصولا إلى المستوى 1.2467.