الاسترلينى قد يبقى مدعوماً خلال الفترة المقبلة

الاسترلينى قد يبقى مدعوماً خلال الفترة المقبلة

 

تتجه توقعات خبراء الاقتصاد إلى أن يبقى الجنيه الاسترلينى مدعوماً على المدى المتوسط فى ضوء الأوضاع الحالية. فقد لوحظ خلال الأشهر القليلة الماضية اتجاه معظم البنوك المركزية بالدول المتقدمة، فيما عدا الاحتياطى الفيدرالى وبنك إنجلترا، باتخاذ العديد من التدابير التسهيلية مثل خفض معدلات الفائدة، برامج التيسير النقدى، التدخل فى سعر العملة أو حتى الإتجاه نحو خفض قيمة العملة مثلما فعل الاحتياطى النيوزلندى.

وفى مثل هذه الأوضاع، فلن يكون مفاجئاً أن كلاً من الدولار الأمريكى، الجنيه الاسترلينى بالإضافة إلى الفرنك السويسرى هم أصحاب أفضل أداء على مدار العام الماضى. فى ضوء هذه القرارات الاستثنائية التى تتخذها البنوك لتحفيز النمو ومعدلات التضخم، جاء حديث "كارنى" خلال الأسبوع الماضى ليدفع التوقعات حول إمكانية رفع بنك إنجلترا لمعدلات الفائدة خلال اجتماعه المقبل.

هذا، ومن المتوقع أن يبقى الجنيه الاسترلينى مدعوماً خلال الأشهر القليلة القادمة، على الرغم من الانتخابات البريطانية القادمة.