نظرة على أهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع

نظرة على أهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع

لم تصل اجتماعات اليورو خلال الأسبوع الماضي إلى اتفاق نهائي بشأن أزمة اليونان، لذا امتدت المناقشات حتى يوم الإثنين القادم للوصول لقرار نهائي، كما شهدت بيانات التوظيف الاسترالية تراجعاً كبيراً، أيضاً كان من أبرز الأحداث تقرير التضخم من بنك انجلترا، والعديد من الأحداث الاقتصادية الهامة يمكنكم متابعتها من خلال الملخص الأسبوعي، أما الآن لنلقي نظرة على أهم البيانات الاقتصادية التي سيكون لها تأثير على تحركات سوق العملات خلال هذا الأسبوع :

 

الأحد 15 فبراير

يصدر اليوم في نيوزيلندا بيانات مؤشر مبيعات التجزئة، ومن المتوقع أن تُسجل ارتفاعاً خلال الربع الأخير من عام 2014 بنسبة 1.3%، مقابل الارتفاع التي حققته خلال الربع الثالث من نفس العام بنسبة 1.5%.

وفي اليابان من المتوقع أن يُسجل الاقتصاد الياباني نمواً بنسبة 0.9% خلال الربع الأخير من عام 2014، مقارنة بالركود خلال الربع الثالث من نفس العام والذي سجلت فيه القراءة الأولية لإجمالي الناتج المحلي -0.5%.

الإثنين 16 فبراير

 سيستمر زعماء أوروبا في مناقشاتهم بشأن أزمة اليونان، استكمالاً للاجتماعات التي بدأت يوم الأربعاء الماضي والتي لم يتوصلوا فيها لاتفاق نهائي.

الثلاثاء 17 فبراير

من المقرر أن يفصح البنك الاحتياطي الاسترالي عن نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية، خصوصاً أن الاحتياطي الاسترالي قد قام بخفض معدلات الفائدة في آخر اجتماع له يوم 3 فبراير من 2.50% إلى 2.25%.

وفي المملكة المتحدة سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر أسعار المستهلكين خلال شهر يناير وممن المتوقع أن تُسجل ارتفاعاً بنسبة 0.3%، مقارنة بشهر ديسمبر والتي سجلت فيه ارتفاعاً بنسبة 0.5%. واستمرار تراجع بيانات التضخم يفتح الباب أمام بنك انجلترا لخفض معدلات الفائدة، وكان بنك انجلترا قد أفصح عن تقرير التضخم والذي تحدث فيه عن العديد من النقاط.

وفي أوروبا، من المقرر الإعلان عن بيانات مؤشر ثقة الاقتصاد الألماني الصادر عن مركز البحوث الاقتصادية الأوروبية، ومن المتوقع أن يُسجل ارتفاعاً بواقع 56.2 نقطة خلال شهر فبراير، مقابل 48.4 نقطة سجلها خلال شهر يناير.

كما سيصدر بيانات مؤشر أسعار منتجات الألبان في نيوزيلندا خلال الأسبوعين الأولين من شهر فبراير، وكانت أسعار منتجات الألبان قد سجلت أعلى ارتفاع لها منذ آواخر مارس 2013 بنسبة 9.4%.

ومن المقرر أن يتحدث "توماس جوردان" محافظ البنك الوطني السويسري في مؤتمر بجامعة بروكسل بعنوان مابين الاستقلال والترابط.

الأربعاء 18 فبراير

من المقرر في اليابان أن يتم الإعلان عن بيان لجنة السياسة النقدية ببنك اليابان يعقبه المؤتمر الصحفي للبنك.

وفي المملكة المتحدة، سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر متوسط الدخل، ومن المتوقع أن يشهد استقراراً خلال شهر ديسمبر عند 1.7%، وهي نفس قراءة شهر نوفمبر، أيضاً سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر التغير في إعانات البطالة، ومن المتوقع أن تُسجل تراجعاً بواقع 25.2 ألف خلال شهر يناير، فيما كانت قراءة  شهر ديسمبر قد سجلت تراجعاً أكبر بواقع 29.7 ألف، كما سيتم الإعلان عن نتائج تصويت أعضاء لجنة السياسة النقدية على معدلات الفائدة، حيث من المتوقع أن تظل في جانب الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير.

أما في كندا، سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر مبيعات الجملة خلال شهر ديسمبر، ومن المتوقع أن تُسجل ارتفاعاً بنسبة 0.4%، فيما كانت قد سجلت تراجعاً بنسبة 0.3% خلال شهر نوفمبر.

وفي الولايات المتحدة، سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر تصاريح البناء خلال شهر يناير، ومن المتوقع أن تشهد ارتفاعاً بواقع 1.08 مليون تصريح، فيما كانت قد سجلت ارتفاعاً بواقع 1.06 مليون تصريح خلال الشهر السابق، كما سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر أسعار المنتجين، ومن المتوقع أن يُسجل تراجعاً خلال شهر يناير بنسبة 0.4%، مقابل تراجع الشهر السابق بنسبة 0.3%، ومن المقرر أن يفصح الاحتياطي الفيدرالي عن نتائج آخراجتماع للجنة السياسة النقدية خلال شهر يناير.

الخميس 19 فبراير

سيتم الإعلان عن بيانات إعانات البطالة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي، ومن المتوقع أن ترتفع بشكل طفيف بنحو 305 ألف، فيما كانت قراءة الأسبوع الذي يسبقه قد سجلت ارتفاعاً بنحو 304 ألف، أيضاً سيتم الإعلان عن بيانات مؤشر فيلادلفيا التصنيعي، ومن المتوقع أن يُسجل ارتفاعاً خلال شهر فبراير بواقع 8.8 نقطة، مقابل القراءة المسجلة خلال شهر يناير بواقع 6.3 نقطة.

الجمعة 20 فبراير

في أوروبا، سيتم الإعلان عن البيانات الأولية لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي الفرنسي، ومن المتوقع أن يشهد تحسناً خلال شهر فبراير بواقع 49.7 نقطة، ولكنه مازال تحت مستوى الـ 50 نقطة، أيضاً سيتم الإعلان عن البيانات الأولية لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي الألماني، ومن المتوقع أن يُسجل ارتفاعاً بواقع 51.8 نقطة خلال شهر فبراير.

وفي المملكة المتحدة، سيتم الإعلان عن بيانات مبيعات التجزئة خلال شهر يناير، ومن المتوقع أن تشهد تراجعاً بنسبة 0.1%، مقابل القراءة التي سجلت ارتفاعاً خلال شهر ديسمبر بنسبة 0.4%.

أما في كندا، سيتم الإعلان عن بيانات مبيعات التجزئة بقيمتها الأساسية، ومن المتوقع أن تُسجل تراجعاً بنسبة 0.7% خلال شهر ديسمبر، مقابل الارتفاع التي سجلته خلال شهر نوفمبر بنسبة 0.7%.