بنك إنجلترا: من المتوقع تراجع معدلات التضخم فى الشهور المقبلة

بنك إنجلترا: من المتوقع تراجع معدلات التضخم فى الشهور المقبلة

 

 

 

 

 

 

 

 

جاء بيان التضخم لبنك إنجلترا مشيراً إن معدلات التضخم سوف تصل إلى نسبها المستهدفة خلال عامين، وأن البنك قد يلجأ إلى رفع معدلات الفائدة فى وقت أقرب مما كان متوقعاً.

كما نوه البنك إلى أن معدلات التضخم قد تتراجع إلى أدنى 0% خلال الأشهر القليلة القادمة، وقد أرجع هذا إلى تراجع أسعار النفط، الغذاء والطاقة. فى حين أعلن البنك عن توقعاته بشأن ارتفاع معدلات التضخم لتصل إلى الهدف المحدد لها عند 2% خلال عامين، وإلى 2.2% خلال 3 سنوات.

وقد أكد "كارنى"، محافظ بنك إنجلترا، بأن لجنة السياسة النقدية بالبنك سوف تعمل جاهدة على إيجاد سياسة مناسبة لإستعادة معدلات التضخم عند نسبها المستهدفة خلال عامين من الآن، مشيراً إلى صعوية الأمر خاصة فى ضوء استمرار تراجع أسعار النفط.

كما أشار البنك فى بيانه إلى المخاطر التى تواجه الاقتصاد البريطانى ومنها تراجع اسعار النفط، أوضاع منطقة اليورو والأزمة اليونانية. وصرح "كارنى" أن أى رفع لمعدلات الفائدة سيكون محدوداً وتدريجياً، فى حين أنه أعلن أن البنك قد يلجأ إلى خفض معدلات الفائدة أو بدء برنامج شراء السندات فقط فى حال تراجع معدلات التضخم لمنطقة الخطر، مشيراً إلى أن البنوك حالياً فى حال أفضل يمكنها من تحمل خفض معدلات الفائدة دون الإضرار بالمعروض الائتمانى.

تطلعات التضخم:

أعلن البنك خفض توقعاته لمعدلات التضخم من 1.4% إلى 0.5% خلال العام الجارى، فى حين إنه من المتوقع أن تشهد ارتفاعاً خلال العام المقبل إلى 1.8%، وإلى 2.1% فى عام 2017. على صعيد أخر، أعلن البنك عن توقعاته بشأن معدلات النمو عند 2.9% خلال العام الجارى، وبنسبة 2.9% فى 2016، و 2.7% فى 2017. 

جاءت هذه البيانات لتدفع التوقعات حول أول رفع لمعدلات الفائدة البريطانية من الربع الثالث من عام 2016 إلى الربع الأول من نفس العام.