السيناريوهات المحتملة لاجتماع مجموعة اليورو أمس

السيناريوهات المحتملة لاجتماع مجموعة اليورو أمس

أفادت تسريبات اجتماع وزراء المالية الأوروبيين في ليلة أمس أن المحادثات الجارية بين وزراء المالية الأوروبيين والحكومة اليونانية أثمرت عن اتفاق حول التزام اليونان بسداد كامل ديونها، على الرغم من ذلك خرج وزير المالية الهولندي في المؤتمر الصحفي الذي تأخر حوالي ساعة معلناً عن عدم توقيع أية اتفاقات وأن المحادثات ستستمر إلى يوم الاثنين.

على هذا النحو، انتشرت شائعات في صباح هذا اليوم حول ما حدث في هذه الساعة، فهل من الممكن أن يكون وزراء المالية الأوروبيون قد توصلوا إلى اتفاق مع وزير المالية اليوناني ثم اعترض رئبس الوزراء فيما بعد على نتيجة المفاوضات مما أدى إلى الرجوع عن الاتفاق.

يذكر أن الاتفاق تضمن وضع الإطار الرئيسي الذي سيتم مناقشة حل الأزمة الحالية بين الجانب اليوناني و نظرائه الأوروبيين وفقاً له  عن طريق إعادة التفاوض بشأن شروط برنامج المساعدات المالية، وأوضحت التسريبات أن اليونان على استعداد للتعهد بعمل إصلاحات قوية وواسعة النطاق، فضلاً عن التزامها الكامل بسداد الديون لكافة المقرضين، لكن تسيبراس، رئيس الوزراء اليوناني، عارض الاتفاق وفقاً لما نشره أحد الصحفيين اليونان.

هناك العديد من الاحتمالات لكن الحقيقة التي ستؤدي إلى فهم سير المفاوضات ربما تنكشف في الأيام القليلة المقبلة، مع ذلك يبقى أقوى الاحتمالات الذي أشار إليه الصحفي "بيتر شبيجل" والذي يفيد بالتوصل إلى اتفاق خلال اجتماع أمس وموافقة رئيس المالية اليوناني ونائب رئيس الوزراء عليه ثم لاقى اعتراض لاحقاً من جانب المسئولين اليونان مما أدى إلى عدم الإعلان عنه في المؤتمر الصحفي، الأمر الذي يدل على عدم توافق اراء الفريق اليوناني المكلف بإجراء التفاوض في بروكسل مع اراء الحكومة.

أما الاحتمال الثاني يتضمن عدم قبول وزير المالية للاتفاق أثناء الاجتماع بينما قامت مجموعة اليورو بتسريب هذه المسودة لوسائل الاعلام بهدف إحراج الحكومة اليونانية.

الاحتمال الثالث وجود سوء فهم، حيث يمكن تصور أن كلا الجانبين لم يتوصل إلى اتفاق خلال الاجتماع وبالتالي لم يتم معارضته من الجانب اليوناني كما أُشيع نظراً لعدم وجوده من الأساس.