اليونان تحدد أربعة مبادئ بشأن المحادثات مع مجموعة اليورو

اليونان تحدد أربعة مبادئ بشأن المحادثات مع مجموعة اليورو

 

 

 

 

 

 

 

قدم وزير المالية اليونانى "يانيس فاروفاكس" Yanis Varoufakis أربعة مبادئ خاصة بإتفاق تمويل جديد إلى نظرائه الأوروبيين، وفقاً لأنباء واردة من اثنين من المسؤولين فى منطقة اليورو، وذلك فى ظل محاولة اليونان لحل أزمة الديون والبقاء فى الاتحاد النقدى.

فقد صرح "فاروفاكس" خلال محادثات أمس الأربعاء فى بروكسل أن اليونان تريد اتفاقاً ينص على الاستقرار المالى، الاستدامة المالية، إعادة هيكلة الديون، بالإضافة إلى معالجة الأزمة الإنسانية فى اليونان، وفقاً للمسؤولين.

الجدير بالملاحظة، اجتماع وزراء مالية 19 دولة من منطقة اليورو أمس الأربعاء لكن لم يستطيعوا التوصل إلى أى إتفاق عقب اختلاف وجهات النظر بين ألمانيا واليونان، وقد تقرر مواصلة الحديث مرة أخرى خلال اجتماع مجموعة اليورو المقبل المقرر عقده يوم الاثنين القادم 16 فبراير فى العاصمة البلجيكية، حيث صرح وزير المالية الهولندى " يورين دايسلبوم" Jeroen Dijsselbloem، الذى يرأس الإجتماعات برغبة الوزراء فى سماع مقترحات اليونان.

"لا أتوقع الوصول إلى نتيجة اليوم"، وفقاً لما صرحه دايسلبوم للصحفيين فى بروكسل قبل المحادثات، "وجود أموال إضافية ليس متوقع فى الوقت الراهن، وتحتاج اليونان إلى التمسك بمسار الإصلاح"

هذا ومن المقرر أن ينتهى برنامج إنقاذ اليونان خلال الشهر الحالى فى حالة عدم توصل اليونان إلى اتفاق مع دائنيها، وبالإجابة على سؤال من أحد الصحفيين قبل الاجتماع عما إذا كان خروج اليونان من منطقة اليورو محتملاً، رد "فاروفاكس": بالطبع لا.

على الجانب الآخر، فى أثينا، احتشد الآلاف أمام البرلمان اليونانى لدعم الموقف المناهض لسياسة التقشف للحكومة اليونانية، كما شارك رئيس الوزراء اليونانى "أليكسيس تسيبراس" صورة للمسيرة على الحساب الخاص به فى تويتر قائلاً بأن "الاحتجاجات الشعبية عبر اليونان وأوروبا هى مصدر قوتنا"