خفض توقعات بنك انجلترا للتضخم ينذر بالانكماش

خفض توقعات بنك انجلترا للتضخم ينذر بالانكماش

 

 

 

 

 

 

 

 

 

من المحتمل أن يعلن كارني، محافظ بنك انجلترا، في حديثه اليوم عن تراجع معدل التضخم إلى حد الانكماش الأمر الذي قد يدفع المستثمرين إلى إعادة التفكير في توقيت رفع معدل الفائدة.

من اللافت للانتباه أن تراجع أسعار النفط إلى النصف إضافة إلى قوة الجنيه الاسترليني أدى إلى تراجع معدلات التضخم إلى أدنى مستوياتها على مدار ما يقارب 15 عام لتصل إلى 0.5%  مبتعداً عن الهدف 2%، ومن المفترض أن يوضح كارني السبب في هذا التراجع في حديثه اليوم عقب صدور تقرير التضخم.

ويتوقع بعض الاقتصاديين أن يشهد معدل النمو الاقتصادي في المملكة المتحدة هذا العام أقصى سرعة له خلال عشر سنوات، الشيء الذي أعلن عنه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في حديثه إلى الناخبين قبل الانتخابات البرلمانية في 7 مايو.

حتى الآن تتوقع الأسواق أن يتم رفع الفائدة البريطانية للمرة الأولى في بداية 2016، بينما توقع البعض مؤخراً أن يتم في منتصف 2016، ويذكر أن البنك خفض معدلات الفائدة منذ ما يقارب 7 سنوات إلى 0.5% إثر الأزمة الاقتصادية العالمية.

 هذا وقد بلغت عائدات السندات الحكومية لأجل عشر سنوات في الشهر الماضي أدنى مستوياتها مما يشير إلى ضعف الإقراض، كما أدى تراجع أسعار النفط بشكلٍ مستمر إلى زيادة احتمالات الدخول في مرحلة الانكماش في الشهور القادمة، لكن في الوقت ذاته زيادة احتمالات سرعة النمو الاقتصادي قد تدفع الأسعار إلى الصعود بوتيرة أسرع.