اليونان تتفق مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لتطبيق برنامج إصلاحي

اليونان تتفق مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لتطبيق برنامج إصلاحي

لقد أتفقتا كلاً من اليونان ومنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية اليوم الأربعاء على العمل معاً للقيام بإصلاحات لتحسين نمو الاقتصاد اليوناني، لكن أصرت أثينا على أنها لن تسمح للغرباء تقرير أى سياسة يجب أن تُعتمد.

صرح رئيس الوزراء اليونانى "أليكسيس تسيبراس" قبل اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو فى بروكسل، حيث ستقدم اليونان طلب بوضع حد لبرنامج الإنقاذ الدولى والاتفاق على صفقة إعادة هيكلة ديون جديدة، بأن اليونان ملتزمة بتنفيذ الإصلاحات، ولكن ليس تلك المفروضة من الآخرين.

الجدير بالملاحظة، قيام منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية فى وقت سابق بتوفير مجموعة من الأدوات لليونان والمصممة أساساً لتنفيذ الإصلاحات المفروضة على أثينا من قبل المقرضيين الدوليين.

هذا وقد صرح الأمين العام للمنظمة "أنجيل جوريا" بأن منظمته، مقرها باريس، تعمل على مساعدة اليونان فى تحقيق أهداف الإصلاح، كما صرح جوريا أيضاً خلال مؤتمر صحفى مع تسيبراس "أدت الأزمة إلى تراجع معدلات النمو، وارتفاع معدلات البطالة، وقد عانت اليونان من هذا بشكل مباشر"