بنك الصين يؤكد على استقرار الاقتصاد الصيني في الوقت الحالي

بنك الصين يؤكد على استقرار الاقتصاد الصيني في الوقت الحالي

قال يي جانج، نائب محافظ بنك الصين الشعبي، أثناء تواجده في اجتماع مجموعة العشرين أن الاقتصاد الصيني أكثر استقراراً في الوقت الراهن والاستهلاك المحلي يشهد ارتفاعاً بوتيرة منتظمة.

جاءت تصريحات جانج عقب البيانات التي أفادت بتباطؤ نمو الاقتصاد الصيني في 2014 على نحو لم يشهده منذ 24 عاماً في ظل ضعف سوق الإسكان وقطاع الاستثمارات إضافة إلى تباطؤ نمو الصادرات في الفترة الأخيرة والذي من المتوقع أن يزيد الضغوط على الطلب المحلي هذا العام.

أما عن الجانب المتعلق بنمو السندات وإقراض البنوك، فقد قام بنك الصين الأسبوع الماضي بخفض قيمة احتياطي الودائع للمرة الأولى منذ ما يزيد عن عامين، بينما كان متوقعاً أن يقوم البنك بخفض معدلات الفائدة في نوفمبر. في الوقت ذاته أعرب المسؤولون أمس أثناء اجتماع مجموعة العشرين عن قلقهم تجاه نمو الاقتصاد العالمي وتعهدوا باسستخدام السياسات النقدية والمالية إذا تطلب الأمر ذلك لتجنب خطر الانكماش.

وذكر جانج أيضاً على الموقع الرسمي لبنك الصين اليوم أن البنك يتابع عن كثب سوق العقارات الصيني والقطاع المصرفي، ويعمل على زيادة الشفافية فيما يتعلق بالديون الحكومية المحلية. جدير بالذكر أن أعمال القطاع المصرفي الصيني يتضمن ثقة الاستثمارات واعتماد كشوف الحسابات والذي بلغت قيمته حوالي 45 تريليون يوان صيني بنهاية 2014 وفقاً لتقديرات وكالة موديز.