الدولار يسجل ارتفاعاً واليورو يستقر في ظل ترقب نتائج اجتماع دول اليورو

الدولار يسجل ارتفاعاً واليورو يستقر في ظل ترقب نتائج اجتماع دول اليورو

 

 

 

 

 

 

 

 

النقاط الرئيسيية التي سيتناولها هذا التقرير:

  • الدولار الأمريكي يسجل أعلى مستوياته على مدار شهر مقابل الين.
  • ارتفاع عائدات السندات الأمريكية وسط تزايد احتمالات رفع معدلات الفائدة.
  • استقرار تداولات اليورو في ظل ترقب نتائج اجتماعات دول اليورو لمناقشة أزمة الديون اليونانية.

 

ارتفع الدولار مسجلاً أعلى مستوياته على مدار شهر مقابل الين خلال تداولات اليوم مدعوماً بالمكاسب التي حققتها عائدات السندات الأمريكية، في الوقت الذي تتزايد فيه الشكوك حول التوصل إلى اتفاق مع اليونان فيما يتعلق بمسألة الديون مما أدى إلى الابتعاد عن تداول اليورو.

هذا وقد سجل الدولار ين المستوى 119.51 ليستقر قرابة أعلى مستوياته خلال تداولات أمس 119.62 والذي يمثل أعلى مستوياته منذ بداية يناير، وقل حجم التداول اليوم على الزوج نظراً لعطلة البنوك اليابانية.

ويعد ارتفاع عائدات السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات أحد العوامل التي أدت إلى ارتفاع الدولار، حيث ارتفعت أمس بما يزيد عن 2%  للمرة الأولي منذ شهر على خلفية الاحتمالات التي تشير إلى رفع معدلات الفائدة الأمريكية في منتصف 2015، ومن المتوقع أن يواصل الدولار تحقيق مكاسبه مقابل الين على المدى القريب مدعوماً بهذه الاحتمالات.

في سياق متصل، ذكر جيفري لاكر، محافط الاحتياطي الفيدرالي بولاية ريتشموند الأمريكية، في حديثه أمس أن هناك ارتفاع في معدلات التضخم مما يجعل رفع الفائدة في يونيو المقبل خيار جيد، كما قال جون ويليامز، محافظ الاحتياطي الفيدرالي بولاية سان فرانسيسكو، أن الأوضاع الاقتصادية تجعلنا نقترب من اللحظة التي يجب فيها تطبيع السياسة النقدية.

على جانب آخر، سجل اليورو ين المستوى 135.47  في بداية تداولات اليوم والذي يمثل أعلى مستوياته على مدار ثلاثة أسابيع، بينما استمر صراع اليورو من أجل الحفاظ على مكاسبه مقابل الدولار الأمريكي ليستقر الزوج قرابة المستوى 1.1325 أي دون تغيير ملحوظ عن المستوى الذي سجله في نهاية فترة التداول الأمريكية أمس.

جدير بالذكر أن اليونان لم تتوصل بعد إلى أي اتفاق بشأن الحصول على مساعدات مالية جديدة دون الالتزام بالتدابير التقشفية، ومن المفترض أن يعقد اجتماع وزراء مالية دول اليورو في وقت لاحق من اليوم للتفاوض مع الحكومة اليونانية قبيل القمة الأوروبية التي ستعقد غداً.