ألمانيا ترفض منح اليونان إعانات إعادة الإعمار بعد الحرب العالمية الثانية

ألمانيا ترفض منح اليونان إعانات إعادة الإعمار بعد الحرب العالمية الثانية

صرحت الحكومة الألمانية يوم الاثنين برفضها دفع إعانات إعادة الإعمار بعد الحرب العالمية الثانية إلى اليونان عقب تجدد طلب الحصول على هذه الإعانات من جانب الحكومة اليونانية بقيادة تسيبراس.

يأتي ذلك على خلفية إعلان تسيبراس في حديثه البرلماني الأول يوم الأحد عن إنهاء السياسة التقشفية واستبعاد برنامج المساعدات المالية الدولي بقيمة 240 مليار يورو ووجه حديثه نحو مطالبة الحكومة الألمانية بالحصول على إعانات إعادة الإعمار. ويذكر أن طلب الإعانة قد تجدد في ظل رئيس الوزراء السابق في عام 2013 لكنها لم تجد قبول، حيث رفضها سيجمار جابريال وزير المالية الألماني

وعند سؤاله عن إمكانية منح اليونان هذه الإعانات قال جابريال أن ذلك مستحيلاً موضحاً أن هناك اتفاقية تم توقيعها منذ 25 عام تمنع جميع الإعانات. وجدير بالذكر أن تاريخ العلاقات بين الدولتين متوتراً مما يزيد صعوبة المناقشات فيما يتعلق بمشكلة الديون، حيث قام الجيش الألماني باحتلال الأراضي اليونانية أثناء الحرب العالمية الثانية، وهو الأمر الذي عاد إلى الظهور مرة أخرى عند إجبار اليونان على تنفيذ برنامج المساعدات المالية، وقد حذرت دول منطقة اليورو الحكومة الألمانية من آثار ذلك الذي سيجدد المطالبة بالإعانات مما سيكلف الحكومة الألمانية مليارات اليورو.

هذا وتنكر ألمانيا حق اليونان في المطالبة بهذه الإعانات عقب حصولها على 115 مليون مارك ألماني عام 1960 إضافة إلى كونها واحدة من 12 دولة  وقعت على الاتفاقيات الخاصة بإعانات التعويض عن أضرار الحرب مع الدول الغربية.