تراجع أسعار المستهلكين بالصين ينذر بالانكماش

تراجع أسعار المستهلكين بالصين ينذر بالانكماش

أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني تراجع مؤشر اسعار المستهلكين- الذي يقيس معدل التضخم- إلى 0.8% على أساس سنوي خلال شهر يناير ليسجل أدنى مستوياته منذ نوفمبر 2009، بينما سجل في شهر ديسمبر 1.5% مما يشير إلى تراجعه على نحو حاد.

هذا وقد تراجع ايضاً مؤشر أسعار المنتجين على أساس سنوي من -3.3% إلى -4.3% ليسجل تراجعاً للشهر ال35 على التوالي.

صرح كبير الخبراء الاقتصاديين في بنك "ANZ" معلقاً على ذلك أن تراجع معدل التضخم أصبح خطراً حقيقياً على الاقتصاد الصيني ويعتقد أن السياسة التسهيلية قد تساعد في ضخ السيولة المالية و تقليص الديون.

و أضاف: " قرار خفض احتياطي الودائع في الأسبوع الماضي و إجراء اتفاقيات إعادة الشراء بكمية كبيرة قبيل بدء العام الصيني الجديد يشيران إلى مبادرة بنك الصين باتخاذ تدابير تسهيلية بهدف الابتعاد عن خطر الانكماش."

كما أشار إلى ارتفاع معدل الفائدة على الرغم من تراجع سعر صرف اليوان الصيني مما يدل على تدفق رؤوس الأموال من السوق المحلي.

كما قال: "أشارت البيانات إلى وجود عجز في القطاع المالي بقيمة 91.2 مليار دولار أمريكي خلال الربع الأخير من 2014 الأمر الذي يثير المخاوف من تباطؤ النمو."

ويتوقع أن يقوم بنك الصين الشعبي بخفض معدل الفائدة على الودائع بنحو 25 نقطة و خفض احتياطي الودائع بنحو 50 نقطة خلال الربع الثاني من 2015.