تعافي الذهب في ضوء المخاطر اليونانية

تعافي الذهب في ضوء المخاطر اليونانية

شهد الذهب اليوم بعض التعافي، بعد تراجعه بقوة يوم الجمعة بفضل بيانات التوظيف الأمريكية التي فاقت التوقعات، ونتيجة لذلك كسر الذهب أكثر من مستوى دعم، المستوى 1255، كما أنهى تداولات يوم الجمعة أدنى مستوى المتوسط المتحرك لإغلاق 200 يوم عند المستوى 1247.29، ولكنه تلقلى دعماً عند المستوى 1233.40 والذي يمثل مستوى المتوسط المتحرك لإغلاق 50 يوم، ونتوقع في حالة كسر هذا المستوى أن يتجه الزوج صوب المستويات 1219.26 (مستوى تصحيح فيبوناتشي نسبته 50%)، 1198.49 (مستوي تصحيح فيبوناتشي نسبته 61.8%). وفي الاتجاه الصاعد، تحولت مستويات الدعم المكسورة الآن إلى مستويات مقاومة، مما يجعل من المستوى 1255 مستوى مقاومة قوي، ويُتوقع في حالة الإغلاق أعلى مستويات يوم الجمعة عند المستوى 1268، أن يواصل الذهب تعافيه، في ضوء تزايد المخاطر حول اليونان واحتمالية خروجها من منطقة اليورو، مما قد يدعم عمليات شراء الذهب كملاذ آمن تلجأ إليه الأسواق في تلك الحالات.

وتترقب الأسواق اجتماعات منطقة اليورو يوم الأربعاء القادم، وما ستسفر عنه، خصوصاً أن موضوع اليونان سيكون الموضوع الوحيد في أجندة تلك الاجتماعات الطارئة.