وزير المالية الأمريكي يؤكد على استمرار تعافي الاقتصاد

وزير المالية الأمريكي يؤكد على استمرار تعافي الاقتصاد

صرح جاك ليو، وزير المالية الأمريكي، أن الاقتصاد الأمريكي مستمر في طريقه نحو التعافي بوتيرة نمو مستقرة فيما يتعلق بسوق العمل.

وقال ليو في حوار صحفي أجرته CNCB: " نحقق استفادة من أسعار النفط في الوقت الحالي حيث تساهم في تعزيز النمو الاقتصادي، لذلك فنحن واثقين من التطلعات الإيجابية للفترة القادمة."

مع ذلك، يرى أن الجزء الذي قد يتطلب مزيد من الدعم هو المتعلق بالأجور وإن كانت البيانات الأخيرة أظهرت زيادة متوسط دخل الفرد في الساعة بنحو 12 سنت أعلى من المتوقع له ويعتبر أعلى زيادة له منذ بدء وتيرة التعافي بمعدل نمو سنوي 2.2%، قائلاً: "نحن في حاجة إلى زيادة ملحوظة في الأجور".

بينما لم يكن النشاط الاقتصادي بوجه عام يشهد نمو على نحو قوي، حيث أشارت تقديرات النمو في الربع الأول إلى 2.5% بعدما أفاد تقرير وزارة التجارة في الشهر الماضي تباطؤ النمو عن المتوقع له  بنحو 2.6% خلال الربع الأخير.

لكن عبر ليو عن تفائله مشيراً إلى نمو قطاع التصنيع والإسكان والبناء، بالإضافة إلى تقلص عجز الميزانية، وتوفير الرعاية الصحية لعدد كبير من الأشخاص.

من ناحية أخرى، ذكر أن على الرغم من تأثر أرباح الشركات بزيادة سعر صرف الدولار، إلا أن ذلك يعكس مدى التعافي الاقتصادي مقارنة ببقية الكيانات الاقتصادية على مستوى العالم، وأن قوة الدولار قد يكون محور المحادثات التي ستجرى على مدار أسبوعين في اجتماع العشرين بين وزراء المالية  ومحافظين البنوك المركزية.

أما عن تصريحاته بشأن منطقة اليورو، يرى ليو أن تعزيز الاقتصاد الأوروبي سوف يتم عن طريق التوصل إلى حل عملي وواقعي لأزمة الديون اليونانية موضحاً أنها ازدادت صعوبة بوصول رئيس الوزراء اليساري تسيبراس إلى الحكم و إعلانه عن إنهاء السياسة التقشفية والتصادم مع الشركاء الأوروبيين قائلاً: "اليونان قدمت الكثير من التضحيات والتغيرات على اقتصادها خلال السنوات الأخيرة وأصبح هناك أساس قوي يمكن البناء عليه للوصول إلى التعافي في ظل التعاون المشترك."

وأضاف ان انسحاب روسيا من أوكرانيا قد يساعد  في استقرار أوروبا مشيراً إلى ضرورة تعاون الحكومة الروسية مع المجتمع الدولي للتخلص من العقوبات الدولية، مضيفاً أن الولايات المتحدة لديها الاستعداد لتخفيف العقوبات أو تشديدها بناءاً على لإجراءات المتخذة من جانب الرئيس الروسي.