البيانات الصينية تدعم تراجع الدولار الاسترالي

البيانات الصينية تدعم تراجع الدولار الاسترالي

تراجع الدولار الاسترالي خلال تداولات اليوم في ضوء وجود حالة من التوتر السياسي وبيانات التجارة الصينية اليوم والتي أشارت إلى ضعف النمو الاقتصادي لثاني أكبر اقتصاد في االعالم.

فقد تراجعت الصادرات الصينية خلال شهر يناير بنسبة 3.3% مقابل العام الماضي مقابل التوقعات التي أشارت إلى 6.3% في الوقت الذي هبطت فيه الواردات بنسبة 19.9% لتخالف التوقعات التي أشارت إلى تراجعها بنسبة 3.3%.

وتشير معظم آراء الخبراء الاقتصادين إلى أن البيانات تشير إلى أن تراجع معدلات الطلب المحلي والخارجي مما يستوجب على الحكومة الصنينية اتخاذ إجراءات للتصدي إلى هذه المشكلة. والجدير بالذكر أن الصين تعد الشريك التجاري الأكبر لاستراليا وأن هناك علاقة طردية بين البلدين، فضعف النمو الصيني يعني ضعف النمو الاقتصادي باستراليا.

وعلى الصعيد السياسي، أفادت أنباء بحدوث مشاجرة بين رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت مع زملاءه في المكتب مما قد يهدد عزله من منصبه، فقد صوت صوت 61 من صناع القرار بالحزب مقابل 39 عضو لإعفاءه هو ونائبه، مما يترك الباب مفتوحًا لترشح الأعضاء الآخرين لهذا المنصب.

وعلق رئيس الوزراء، توني ابوت على هذا الأمر قائلًا: أقر بأني قد ارتكبت أخطاء خلال الفترة الماضية ووعد الناس بأنه سوف يضعهم في المقام الأول ولن يكرر الأخطاء التي ارتكبها خلال الحكومتين السابقتين، وأضاف بأنه مصمم على العمل من أجل الأشخاص الذين قاموا بانتخابه لافتًا إلى رغبته في إنهاء حالة عدم اليقين التي دمرت حكومات حزب العمل السابقين، وتشكيل الحكومة التي يستحقها الأفراد.

هذا، ويجري تداول الاسترالي دولار حاليًا قرابة المستوى 0.7795.