الوطني السويسري بصدد مزيد من التدابير لدعم الفرنك

الوطني السويسري بصدد مزيد من التدابير لدعم الفرنك

صرح توماس جوردان، محافظ البنك الوطني السويسري، في حوار صحفي عن امكانية خفض معدلات الفائدة على الودائع في وقت قريب بهدف دعم الفرنك.

كما أوضح أن معدل الفائدة السلبية الحالي عند -0.75 لم يقم حتى الآن بالهدف المرجو منه، ويذكر أن الوطني السويسري قد خفض معل الفائدة في 15 يناير الماضي عند إنهاء تبعية الفرنك لليورو التي بدأت في 2011، ويرجع السبب في ذلك إلى توقع إعلان المركزي الأوروبي ببدء التيسير النقدي، الأمر الذي يدعو للتدخل بهدف دعم الفرنك.

وأضاف: "نننتابع أحوال سوق العملات ككل وقد يتطلب الأمر تدخل البنك، ونحن نعمل على إيجاد الحلول لكن لايمكننا الحديث الخطوات القادمة."

في سياق متصل، واصلت ودائع البنوك التجارية ارتفاعها خلال الأسبوع الماضي بنسبة 0.4% لتصل إلى 384.9 مليار فرنك وفقاً للبيانات الصادرة عن الوطني السويسري.