معدلات التوظيف الأمريكية قد تشهد استقرارًا بعد ارتفاعها اليوم

معدلات التوظيف الأمريكية قد تشهد استقرارًا بعد ارتفاعها اليوم

شهد سوق العمل تحسنًا قويًا اليوم، حيث ارتفع مؤشر التوظيف بالقطاع غير الزراعي بقراءة قدرها 257 ألف وظيفية خلال شهر يناير، وقد سجل متوسط الثلاثة شهور الأخيرة 336 ألف وظيفة شهريًا، ويلاحظ ارتفاع معدلات الأجور بأكثر من معدلات التضخم وأن العاطلين الذي تخلوا عن البحث عن العمل، عادة مجددًا ليبحثوا مرة أخرى، مع وجود العديد من التصريحات التي تشير إلى أن هذه بيانات توظيف على الإطلاق خلال الفترة الأخيرة.

الجدير بالذكر أن مؤشر تشالنجر لتسريح العمالة قد سجل 53.000 خلال شهر يناير والتي تعد أعلى قراءة على مدار عامين، وقد بلغت عمليات التسريح 20.00 بقطاع الطاقة فقط والذي يمثل 7% من سوق العمل الأمريكي ، مقارنة بالعام الماضي حينما شهد قطاع التجزئة أعلى نسب لعمليات تسريح العمالة.

ولهذا فإن تراجع مكون التوظيف بقطاع الطاقة والقطاع التصنيعي خاصة في ضوء تراجع أسعار النفط قد يؤثر على معدلات التوظيف بوجهٍ عام.

ومن ناحية أخرى، فإن ارتفاع الدولار بشكل قوي مقابل معظم العملات الرئيسية أدى إلى ارتفاع العجز التجاري الأمريكي بأعلى معدل على الإطلاق، وعليه فإنه من المتوقع تراجع الصادرات في حالة استمرار ارتفاع الدولار خاصة مقابل اليورو والين.

وعلى صعيد آخر، فإن ما قام المواطنين بإدخاره من تراجع أسعار النفط جعلهم أكثر ميولًا للإنفاق مما سوف يزيد معدلات الطلب وعليه زيادة أعداد الوظائف.