أسباب ارتفاع الاحتياطي النقدي بالوطني السويسري

أسباب ارتفاع الاحتياطي النقدي بالوطني السويسري

أظهرت البيانات الصادرة اليوم زيادة احتياطي العملات الأجنبية في البنك الوطني السويسري ليسجل خلال شهر يناير أعلى مستوى جديد له مشيراً إلى أن البنك مازال يتدخل لخفض قيمة الفرنك مقابل العملات الأخرى بعدما تم إنهاء تبعية الفرنك لليورو.

وتشير الأرقام إلى أن احتياطي العملات الأنبية بالوطني السويسري بعد قراره المفاجيء، كلفته حوالي 100 مليار فرنك لدعم العملة السويسرية خلال شهر يناير.

ويذكر أن احتياطي النقدي من اليورو والعملات الأخرى كان يمكن أن يكون أقل بكثير منذ الارتفاع الحاد للفرنك عقب إلغاء الحد الأدنى لسعر صرف الفرنك مقابل اليورو منذ 15 يناير الماضي.

أدى تدخل البنك الوطني السويسري لدعم الفرنك إلى ارتفاع قيمة الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى أعلى مستوياته أي ما يعادل ثلاثة أرباع إجمالي الناتج المحلي السويسري.