الاحتياطى الاسترالى يخفض توقعاته لمعدلات النمو والتضخم لعام 2015

الاحتياطى الاسترالى يخفض توقعاته لمعدلات النمو والتضخم لعام 2015

خفض بنك الاحتياطى الاسترالى فى بيانه للسياسة النقدية اليوم الجمعة توقعاته لمعدلات النمو ومعدلات التضخم لعام 2015، ومتوقع ارتفاع معدلات البطالة، مما يؤكد قراره هذا الأسبوع بخفض معدلات الفائدة.

كما صرح بأن هذه التوقعات تستند على افتراض أن معدلات الفائدة تتحرك على نطاق واسع مع مستوى أسعار السوق، مضيفاً بأن هذا لا يمثل التزاماً من قبل المجلس بإتخاذ إجراءات سياسية معينة.

إليك أهم ما جاء فى بيان السياسة النقدية لبنك الاحتياطى الاسترالى:

  • يفوق الدولار الاسترالى معظم التقديرات، مما يقلل من التأثير الإيجابى على تحقيق معدلات نمو اقتصادى متوازنة.
  • قام الاحتياطى الاسترالى بخفض معدلات الفائدة بهدف دعم الطلب.
  • متوقع أن تظل معدلات النمو أدنى المستوى المستهدف لوقت أطول، مع فائض فى الطاقة الانتاجية لبعض الوقت.
  • خفض البنك توقعاته لإجمالى الناتج المحلى لسنة 2015 بمقدار 0.25%، وهى نفس النسبة التى خفض بها توقعاته لمعدلات التضخم الأساسية لسنة 2016.
  • متوقع أن يسجل إجمالى الناتج المحلى على أساس سنوى حوالى 2.25%-3.25% فى نهاية العام الحالى 2015، وحوالى 3%-4% فى نهاية عام 2016، ونسبة 3%-4.5% بحلول يونيو 2017.
  • متوقع أن تسجل معدلات التضخم الأساسية 2.25% فى منتصف العام الحالى 2015، ونسبة 2%-3% فى نهاية نفس العام حتى يونيو 2017.
  • متوقع ارتفاع معدلات البطالة، ووصولها إلى أقصى معدل لها فى وقت أطول مما كان متوقعاً.
  • قد ينخفض معدل الاستثمار فى مجال التعدين بنسبة أكثر من 10% فى عام 2014/15.
  • لا يزال معدل الاستثمار فى مجال غير التعدين منخفضاً، ومتوقع حدوث تعافى فى وقت أطول من المتوقع.
  • تحتاج سوق الإسكان إلى العديد من التعديلات، كما يعمل المسؤولين على مواجهة المخاطر.
  • متوقع أن يعمل التراجع فى أسعار النفط على خفض نسبة مؤشر أسعار المتهلكين بحوالى 0.5% خلال الربع الأول من العام الحالى 2015، وزيادة دخل الأسر.
  • ينمو معدل إنتاج الغاز الطبيعى بنسبة أبطأ من المتوقع، ولا يزال يبلغ حوالى 0.75% من إجمالى الناتج المحلى فى عام 2016/17.
  • لا توجد صورة واضحة لتوقعات مستوى أسعار السلع الأساسية فى ظل اختلاف التوجهات النقدية العالمية.
  • متوقع نمو الاقتصاد الصينى بنسبة 7% أو أقل بقليل فى عام 2015، حيث يمثل سوق العقارات سبب عدم اليقين الرئيسى.

هذا وقد تراجع الدولار الاسترالى من أعلى مستوى له فى وقت سابق من صباح اليوم خلال فترة التداول الآسيوية مقابل معظم العملات الرئيسية، عقب هذا البيان.