مسئولي بنك الصين: خفض احتياطي الودائع ليس بداية تحول في السياسة النقدية

مسئولي بنك الصين: خفض احتياطي الودائع ليس بداية تحول في السياسة النقدية

صرح أحد المسئولين ببنك الصين الشعبي موضحاً أن خفض احتياطي الودائع يحدث لأول مرة منذ عام 2012 وولا يمكن اعتباره بداية إجراءات تسهيلية لدعم الاقتصاد أوتحول في السياسة النقدية للبنك.

كما قال رئيس قسم الأبحاث الاقتصادية ببنك الصين في حوار صحفي نشر أمس الخميس، أن ذلك الإجراء يعد أمراً طبيعياً ويعتمد على الحالة الاقتصادية وحجم السيولة، مشيراً إلى إجازات الاحتفال بأعياد الربيع التي ستعمل على زيادة الطلب النقدي، وأوضح أن في ظل الوضع الحالي لاحتياطي العملات الأجنبية لا تعد سياسة السوق الحر كافية لمواجهة الفجوة التمويلية.

جدير بالذكر أن بنك الصين الشعبي قد خفض احتياطي الودائع في كافة البنوك التجارية بنحو 50 نقطة يوم الأربعاء الماضي.