استعداد المملكة العربية السعودية لتراجع أسعار النفط لبعض الوقت

استعداد المملكة العربية السعودية لتراجع أسعار النفط لبعض الوقت

صرح وزير المالية السعودى "إبراهيم عبد العزيز العساف" اليوم الخميس لـCNBC، أن السعودية ستستمر فى خفض احتياطاتها النقدية واستخدام قدراتها على الاقتراض للتقليل من حدة الاضطرابات فى أسواق النفط، مضيفاً بأن البلاد تستعد لفترة من تراجع أسعار النفط.

"لقد تعلمنا من الماضى، من الواضح أن سوق النفط، كما يعرف الجميع، تمر بمرحلة من الصعود والهبوط والقمم والقيعان"

هذا وقد انخفض سعر النفط بنحو 60% منذ منتصف شهر يونيو من العام الماضى، مما آثار المخاوف من إفلاس منتجى النفط والركود فى الاقتصادات المعتمدة على النفط مثل روسيا وفنزويلا.

"يوجد لدينا الموارد التى تساعدنا فى الحفاظ على سياساتنا وعدم إعاقتها، وبالتالى أنا واثق فى قدرتنا على المواصلة فى ذلك، مما يسمح لنا لمواصلة مواردنا لبعض الوقت" على حد قول العساف.

كما صرحت وكالة الطاقة الدولية بأن من النتائج المحتملة لإنخفاض أسعار النفط هو انخفاض إنتاج الولايات المتحدة الصخرى فى العام الماضى، مع احتمالية خفض معدل الاستثمار فى الولايات المتحدة بنسبة 10% هذا العام.

الجدير بالملاحظة، تعتبر السعودية أكبر مصدر للنفط فى العالم كما تعد واحدة من أكبر المنتجين، بالإضافة إلى قدرتها على خفض وزيادة الإنتاج بحرية أكثر من أى دولة من دول الخليج، كما أنها عضو رئيسى فى منظمة البلاد المصدرة للبترول "الأوبك" التى ترددت فى خفض معدل إنتاجها فى ظل تراجع أسعار النفط، بالإضافة إلى أسباب أخرى كضعف الطلب وقوة الدولار الأمريكى وزيادة إنتاج النفط فى الولايات المتحدة، وفقاً لوكالة الطاقة الدولية.

"لدينا كلاً من الاحتياطات والقدرة على الاقتراض وذلك لأننا قمنا بسداد إجمالى ديوننا فى الماضى، لذلك نحن نبحث فى هذا الاختيار بالإضافة إلى خيارات أخرى مثل احتياطى الميزانية" وفقاً لما صرحه العساف.

ويلاحظ اعتقاد العديد من المحللين أن دول منظمة الأوبك قد سمحت بتراجع أسعار النفط لمنافسة الولايات المتحدة، فى ظل ارتفاع تكاليف الإنتاج الصخرى عن تلك الخاصة بإنتاج النفط التقليدى.