ترقب بيانات التوظيف الأمريكية مع مزيد من القلق

ترقب بيانات التوظيف الأمريكية مع مزيد من القلق

جاء تباين أداء الدولار الأمريكي ليعكس مخاوف المستثمرين بشأن بيانات مؤشر التغير في أعداد التوظيف في القطاع غير الزراعي (NFP) والذي سيصدر يوم الجمعة القادم، وهم محقين في ذلك في ضوء صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي ISM، الذي أظهر تسارع وتيرة نشاط القطاع الخدمي خلال شهر يناير، إلا أن مكون التوظيف للمؤشر تراجع إلى أدنى مستوياته على مدار عام تقريباً.

وما بين تراجع بيانات مؤشر التغير في التوظيف بالقطاع غير الزراعي، وتراجع مكون التوظيف في مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي ISM، والتحسن القوي الذي شهدناه خلال الأشهر الأخيرة، فإنه من المتوقع أن تتزايد احتمالات أن تأتي بيانات مؤشر التغير في أعداد التوظيف في القطاع غير الزراعي (NFP) محبطة للأسواق.

وتتوقع الأسواق أن يأتي تقرير سوق العمل أكثر تحفظاً، ويتوقف أداء الدولار الأمريكي كلياً على نتائج مؤشر متوسط دخل الفرد في الساعة، ففي حالة انتعاش نمو الأجور كما يتوقع خبراء الاقتصاد، فباستطاعة الدولار أن يرتفع ما دامت بيانات الـ (NFP) أعلى المستوى 200 ألف، وبقاء معدلات البطالة دون تغيير.