الدولار يشهد حالة من الضعف منذ تداولات أمس

الدولار يشهد حالة من الضعف منذ تداولات أمس

 

 

 

 

 

 

 

ضعف الدولار الأمريكي

شهدت تداولات أمس بيع الدولار الأمريكي مما أدى إلى تخليه عن مكاسبه التي حققها في الفترة الأخيرة، لم يحدث ذلك نتيجة سبب معين هناك عدة عوامل أدت إلى تزايد بيع الدولار، حيث ارتفع اليورو دولار على نحو كبير للمرة الأولى منذ إعلان المركزي الأوروبي عن برنامج التيسير النقدي إضافة إلى الانتخابات اليونانية فكانت هناك فرصة جيدة لبيع الدولار مقابل اليورو وجني الأرباح على المدى القريب. في الوقت ذاته تعافى الاسترليني دولار مبتعداً عن المستوى 1.4995 ليصل إلى المستوى 1.5187، ثم استقرت تداولاته في فترة التداول الآسيوية  وسجل عند افتتاح الفترة الأوروبية المستوى 1.5155، ويلاحظ أن البيانات الإيجابية لمؤشر مديري المشتريات بقطاع البناء مما يدل على تعافي قطاع البناء مبتعداً عن ضعف بيانات ديسمبر الأمر الذي دعم الحركة الصاعدة للاسترليني دولار.وسجل مؤشر مديري المشتريات الخدمي البريطاني 1.52 وفقاً للبيانات الصادرة اليوم ما يعد عامل إيجابي آخر من شأنه دعم الاسترليني، ومن المقرر صدور بيانات التغير في التوظيف غير الزراعي ومدشر مديري المشتريات غير التصنيعي الأمريكية في وقت لاحق من اليوم، ومن ثم يبدو التردد واضحاً على المتداولين تجاه بيع الاسترليني دولار عند مستوى أعلى في ظل ترقب هذه البيانات الهامة.

ارتفاع اليورو

السمة المسيطرة على تداولات أمس كانت ضعف الدولار خاصة في فترة التداول الأمريكية، حيث سجل اليورو دولار المستوى 1.1310 عند الافتتاح ثم ارتفع إلى المستوى 1.1531 وتراجع فيما بعد إلى المستوى 1.1445. في الوقت ذاته، بدأت الحكومة اليونانية الجديدة عقد اجتماعات مع قادة الحكومات الأوروبية لمناقشة أزمة الديون. وجدير بالذكر استقرار تداولات اليورو استرليني أمس وسجل المستوى 1.3230 عند افتتاح فترة التداول الأوروبية.

تعافي النيوزيلندي دولار والاسترالي دولار

هذا وقد  تعافى الاسترالي دولار والنيوزيلندي دولار بعد أن شهدا حالة من الضعف في أعقاب خفض الاحتياطي الاسترلي لمعدلات الفائدة، ربما يكون ضعف الدولار أحد أسباب التعافي إضافة إلى بيانات التوظيف النيوزيلندية التي سجلت 1.2% خلال الربع الأخير  لتفوق التوقعات 0.8%، وأكد ويلر في تصريحاته على الإبقاء على معدلات الفائدة في الوقت الحالي بدلاً من النظر في خفضها. أما عن الاسترالي دولار فتعافى إلى المستويات التي كان عليها قبل خفض الفائدة ليجرى تداوله قرابة 0.7882، ويترقب المستثمرون صدور بيانات مبيعات التجزئة التي ستصد اليوم نظراً لما لها من تأثير على الدولار الاسترالي.