كوتشيرلاكوتا: رفع الفائدة يشترط تحسن أوضاع سوق العمل

كوتشيرلاكوتا: رفع الفائدة يشترط تحسن أوضاع سوق العمل

صرح كوتشيرلاكوتا، محافظ الاحتياطي الفيدرالي بولاية مينابوليس الأمريكية، أمس عن ضرورة إبقاء الاحتياطي الفيدرالي على معدلات الفائدة قرابة 0% هذا العام إلا في حالة زيادة نمو سوق العمل واقتراب معدلات التضخم من الهدف 2%.

وقال: " أخيرأ، تعافي سوق العمل بشكل ملحوظ، ومن المحتمل أن يستكمل هذا المسار إذا لم قم الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية خلال 2015". ويرى أن رفع معدلات الفائدة هذا العام سيكون أمراً مناسباً إذا تراجع معدل البطالة إلى 5.6%.

وأكد على توقعاته بستمرار معدلات التضخم أدنى 2% لسنوات قليلة مشيراً إلأى أن ذلك يترك مساحة للولايات المتحدة لتحفيز سوق العمل دون التخوف من ارتفاع الأسعار.

بلغ متوسط معدلات التضخم منذ ديسمبر 2011 حوالي 1.3% أي أدني من المعدل المستهدف من جانب الاحتياطي الفيدرالي، كما أن القياس بناءاً على مستوى الأسعار سيؤدي إلى تراجعها خلال الأشهر الأخيرة. وإذا لم يستطع الاحتياطي الفيدرالي العمل على إنهاء هذه المخاطر سيؤدي ذلك إلى فقدان الثقة في قدرته على الوصول إلى المعدل المستهدف.

جدير بالذكر أن من المقرر صدور بيانات التغير في التوظيف غير الزراعي في وقت لاحق من اليوم.