أسباب قد تدفع بائعي اليورو للقلق

أسباب قد تدفع بائعي اليورو للقلق

 

لا ينصح العديد بشراء اليورو فى الوقت الراهن، إلا أن هناك سببين قد يدفعا بائعي اليورو للقلق وهما:

  • أولاً، من الملاحظ أن الأموال المتدفقة إلى الأسهم الأوروبية خلال الأسبوع الماضى هى من أكبر التدفقات التى شهدها البنك منذ يونيو، وتتضمن التدفقات الأساسية والمحيطة. على الرغم من الجدل حول تأثير برنامج التيسير النقدى السلبى على اليورو، إلا أن التدفقات المالية بالوقت الحالى قد تبطئ من اتجاه اليورو الهابط  بل قد تدفع اليورو إلى عكس اتجاهه على المدى القصير.
  • ثانياً، التطورات الاقتصادية المفاجئة. فقد أظهرت البيانات الأمريكية الصادرة مؤخراً تراجعاً لأول مرة منذ شهر أغسطس، بينما فاجئت بيانات منطقة اليورو الأسواق بعدما شهدت ارتفاعاً لأول مرة منذ مارس 2014.