أربعة بيانات سوف تؤثر على تداولاتك هذا الأسبوع

أربعة بيانات سوف تؤثر على تداولاتك هذا الأسبوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يشهد هذا الأسبوع بيانات هامة جدًا من شأنها التأثير على تحركات العملات بشكل قوي ولا سيما قرار خفض الفائدة الاسترالية الذي أدى إلى تراجع الدولار الاسترالي بشكل قوي ولكن لم تكن هذه البيانات الوحيدة هذا الأسبوع، حيث تترقب الأسواق المزيد من البيانات الهامة والتي سوف نلقي عليها الضوء في هذا التقرير:

1. بيانات التوظيف النيوزيلندية على أساس ربع سنوى (اليوم الثلاثاء، 10:45 مساءاً بتوقيت جرينتش)

تترقب الأسواق صدور بيانات مؤشر التغيير فى التوظيف النيوزيلندى خلال الربع الأخير من عام 2014، حيث متوقع أن يشهد ارتفاعاً بنسبة 0.8% على أساس سنوى، بما يكفى لتحقيق تراجع فى معدلات البطالة من 5.4% إلى 5.3%.

ففى حالة صدور بيانات تفوق المتوقع، سيعزز هذا من تعافى زوج النيوزيلندى دولار عقب أن شهد تراجعاً خلال الأسبوع الماضى، بينما ستؤدى صدور بيانات دون المتوقع إلى مزيد من عمليات البيع للزوج.

الجدير بالملاحظة، أن أربعة من أصل خمس بيانات صدرت فى وقت سابق قد فاقت التوقعات، مما يزيد من احتمالية إيجابية البيانات المقرر صدورها اليوم.

2. بيان لجنة السياسة النقدية لبنك إنجلترا: (الخميس في الساعة 1:00 م بتوقيت جرينتش)

تترقب الأسواق أيضاً خلال هذا الأسبوع بيان لجنة السياسة لبنك إنجلترا، فى حين أن البيان الأخير لم يظهر قلق أعضاء اللجنة بشأن معدلات التضخم المتراجعة، بل إنهم أوضحوا إنها قد تعمل على تحفيز إنفاق المستهلكين.

هذا، وقد أوضح البيان السابق تراجع الضغوط على اللجنة من أجل تشديد السياسة النقدية، كما أجمع جميع أعضاء اللجنة على الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير. منذ هذا الحين، تشهد الأسعار تراجعاً ملحوظاً مما قد يدفع محافظ البنك "كارنى" وصناع القرار إلى القلق حيال الوضع الحالى.

على صعيد التداول، فقد أظهرت التداولات حذر المتداولين ترقباً لبيان البنك المقبل. لذلك، فمن المتوقع أن تشهد الأسواق تحركات مفاجئة فى حال قام بنك إنجلترا بإتخاذ أى قرارات مفاجئة خلال اجتماعه المقبل، وذلك يفضل الانتظار حتى صدور البيان لتحديد اتجاه الاسترليني على المدى المتوسط. 

3. بيانات التوظيف الكندية: (الجمعة في الساعة 2:30 م بتوقيت جرينتش)

عقب أن سجلت بيانات التوظيف الكندية تراجعًا لشهرين على التوالي إلا أنه من المتوقع أن تشهد بيانات التوظيف تعافيًا بمقدار 5.1 ألف وظيفة خلال شهر يناير. في حين يتوقع الاقتصاديون أن انخفاض أسعار النفط سيؤثر بشكلٍ سلبي على بيانات التوظيف بوجهٍ عام..

ومن المتوقع ايضاً أن يتم مراجعة البيانات السابقة على نحوٍ متراجع حيث تراجع معدل الوظائف ذات الدوام الكامل خلال 2014 وبداية 2015. لذلك  هناك احتمالات قوية حول تراجع الدولار الكندي على نحو حاد إذا جاءت بيانات العمل يوم الجمعة المقبلة  دون التوقعات مما يؤدي إلى تزايد التوقعات بتدخل بنك كندا مرة أخرى لخفض معدلات الفائدة.
4.  بيانات التوظيف بالقطاع غير الزراعي الأمريكي (الجمعة في الساعة 2:30 م بتوقيت جرينتش)

تترقب الأسواق صدور بيانات التوظيف الأمريكية حيث أنها تؤثر بشكل كبير على قرارات لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي فيما يتعلق بموعد رفع معدلات الفائدة ومن المتوقع أن تسجل 231 ألف وظيفة خلال شهر يناير مقابل ارتفاعها خلال شهر ديسمبر الماضي بمقدار 252 ألف وظيفة، كما أنه من المتوقع أن تستقر معدلات البطالة دون تغيير بنسبة 5.6%.

الجدير بالذكر أن بيانات التوظيف الأربع الماضية تم مراجعتها على نحوٍ مرتفع مما يشير إلى أن سوق العمل الأمريكي يشهد تعافيًا قويًا بأكثر مما هو متوقع، الأمر الذي يدعم النظرة الإيجابية للاحتياطي الفيدرالي تجاه الأوضاع الاقتصادية وعليه دعم ارتفاع الدولار حتى صدور بيان لجنة الاحتياطي الفيدرالي خلال شهر مارس المقبل.

شاركنا برأيك حول توقعاتك لبيانات التوظيف وهل ستدعم قرار رفع معدلات الفائدة هذا العام؟