هل سيتدخل الوطنى السويسرى فى سعر الفرنك مرة أخرى

هل سيتدخل الوطنى السويسرى فى سعر الفرنك مرة أخرى

تزايدت التوقعات حول احتمالية اتجاه البنك الوطنى السويسرى للتدخل مرة أخرى  فى سعر صرف الفرنك السويسرى، فى الوقت الذى يواصل فيه الفرنك التراجع أمام اليورو. ويتوقع بعض خبراء الاقتصاد أن البنك قد يهدف إلى الإبقاء على سعر صرف الفرنك فيما بين 1.05 و 1.10 أمام اليورو، وفيما بين 1.19 و 1.24 أمام الدولار، وقد اعتمدت هذه التوقعات على الأوضاع الحالية. 

يأتى هذا فى أعقاب القرار المفاجئ للبنك الوطنى السويسرى بالتخلى عن الحد الأدنى لسعر صرف اليورو فرنك عند 1.20، بعدما تم الإبقاء عليه لمدة 3 أعوام. فى هذا السياق، ارتفع الفرنك بنسبة 30% أمام اليورو فى ظل إقبال المتداولين على العملة التى تمثل ملاذاً آمناً. على الرغم من هذا فإن الفرنك شهد تراجعاً فيما بعد أمام اليورو.

كان البنك الوطنى السويسرى قد لجأ إلى سياسة التبعية فى 2011 لمقاومة خطر الركود، حيث أقبل المتداولون على الفرنك السويسرى الذى شكل ملاذاً آمناً مقابل اليورو، وقد اعتمدت سياسة التبعية على شراء البنك السويسرى كميات هائلة من اليورو لتعزيز قيمته.

وقد قامت البيانات السويسرية الصادرة اليوم بدعم التوقعات حول إمكانية تدخل البنك الوطنى السويسرى مرة أخرى، وكانت البيانات قد أظهرت ارتفاع المبالغ النقدية التى أودعتها البنوك لدى البنك الوطنى السويسرى مرة أخرى، وقد يتم استخدام هذه الودائع من قبل البنك للتدخل مرة أخرى فى سعر صرف الفرنك.