جرائم قرصنة العملات الرقمية ترتفع بقوة منذ بداية هذا العام

جرائم قرصنة العملات الرقمية ترتفع بقوة منذ بداية هذا العام
البيتكوين

كشف تقرير صادر عن شركة "CipherTrace" الأمريكية المتخصصة في مجال الأمن الإلكتروني بأن عمليات القرصنة على العملات الرقمية من خلال سرقة بورصات ومنصات التداول ارتفعت بقوة منذ بداية العام الجاري لتصل إلى حوالي 1.4 مليار دولار، وذلك بالمقارنة مع حوالي 4.5 مليار دولار خلال العام الماضي بأكمله.

وأشار التقرير إلى خسائر مستخدمي ومستثمري العملات المشفرة ارتفعت بشكل قوي منذ بداية العام، وأن هناك عمليات قرصنة متعلقة بفيروس كورونا ولكنه لم يعطي أرقام واضحة لهذه السرقات.

وقالت الشركة أن أكبر الخسائر التي حدثت هذا العام هي واقعة خسائر بنحو  مليار دولار من أحد المحافظ المالية لتبادل العملات الرقمية ويدعى مخطط Ponzi من قبل شركة Wotoken في الصين، والذي تم عرضه على المحكمة الجنائية في الشهر الماضي.

الجدير بالذكر أن تقرير صادر عن شركة "CipherTrace" الأمريكية المتخصصة في مجال الأمن الإلكتروني أظهر في وقت سابق بأن عمليات القرصنة على العملات الإلكترونية من خلال سرقة بورصات ومنصات التداول ارتفعت بنسبة 160% خلال العام الماضي لتصل إلى حوالي 4.5 مليار دولار.

وفي أبريل الماضي، أفادت تقارير إخبارية بأن هناك عملية قرصنة تمت على عدد من العملات الرقمية من موقع مالي في الصين، وتقدر هذه العملية بنحو 24 مليون دولار، حيث تم سرقة نحو 10 مليون جولار من عملة الإيثيريوم.


الندوات و الدورات القادمة