البيتكوين يفقد زخمه الإيجابي، واحتمالات بالهبوط على المدى القصير

البيتكوين يفقد زخمه الإيجابي، واحتمالات بالهبوط على المدى القصير
بيتكوين

فقد البيتكوين الكثير من زخم حركته وهدأت وتيرة تداولاته بعد حالة الحذر والترقب الأخيرة التي حدثت بعد تنصيف مايو الحالي، ويبدو أن العديد من متاجري البيتكوين حول العالم بدأو في التخلي عن فكرة وصول الأسعار إلى القمة الأعلى على الإطلاق في تاريخه عند 20K مع نهاية 2020 كما كان متوقعا في بدايتها

التداولات الحالية تعتبر الزيارة الثانية لمستويات 10K منذ بداية العام، حيثت كانت الزيارة الأولى في فبراير وسجلت 10495 والثانية في مايو الحالي وسجلت 10074 والتي على الرغم من أنه قاعا ادني بقليل إلا أن وتيرة الصعود إليه تعتبر أقوى نسبيا مقارنة بوتيرة تسلق السعر لقمة فبراير، وهذا يعزز فنيا احتمالات الصعود

حاليا على المدى القصير، وعلى الرغم من محاولة الثيران الحالية المحافظة على الأسعار أعلى المتوسط المتحرك 100 ساعة إلا أن ضعف وتيرة الصعود مع الاقتراب من حاجز 10K والتحرك في القناة المتعاقدة (وتد صاعد) يدعم احتمالات مشاهدة هبوط ولو مؤقت في اتجاه مستويات 9500، وربما إلى 9200 خلال الفترة القريبة القادمة


الندوات و الدورات القادمة