بيتكوين توسع خسائرها بعد أكبر انخفاض أسبوعي لها في شهرين

بيتكوين توسع خسائرها بعد أكبر انخفاض أسبوعي لها في شهرين
بيتكوين

استمرت بيتكوين BTC بتوسيع خسائرها خلال تعاملات يوم الاثنين استمرارا لمسيرتها الهبوطية، بعدما تراجعت بأكثر من 10% الأسبوع الماضي، وهو أكبر انخفاض لها في شهرين.

ويقول المحللون أن انخفاض أسعار بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى قد أدى إلى سيطرة الدببة على السوق مع تعرض بيتكوين لعمليات بيع واسعة النطاق قبل الندوة الاقتصادية السنوية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في جاكسون هول بولاية وايومنغ يوم الجمعة.

وشهدت تراجعا حادا منذ صدور محاضر اجتماع لجنة السوق المفتوح لبنك الاحتياطي الفيدرالي في يوليو، والذي أحبط الآمال في تخفيف السيولة عام 2023.

ودفعت التوقعات عملة إيثيريوم نحو تكبد خسائر كبيرة أيضا، حيث تعرضت لعمليات بيع كبيرة فاقت تلك التي شهدتها بيتكوين ، على الرغم من أن بيتكوين قد هبطت دون المستويات التي أشارت لها المخططات الفنية، لتعيد إحياء الاتجاه الهبوطي، وفقا للمراقبين.

ويتوقع رئيس الأبحاث المؤسسية في Coinbase دايفيد دونج أن بيتكوين ستعيد اختبار الدعم عند مستويات 20,830 و 19,230 دولارا خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث ستستمر أكبر عملة رقمية بالتراجع على المدى القصير، وسط ترقب المتداولين تعليقات باول في ندوة جاكسون هول.

وكتب مايكل كرامر مؤسس شركة Mott Capital Management في تحديث أسبوعي لسوق العملات الرقمية أن تأثير ارتفاع أسعار الفائدة على التضخم سيظهر خلال ستة أشهر، ولا يزال من السابق لأوانه وضع توقعات لعملة بيتكوين في هذا الوقت.

وأوضح بينج من شركة ميتالفا أنه بالرغم من أن التوقعات قصيرة الأجل لعملة بيتكوين تبدو قاتمة، إلا أنه من المحتمل أن تكون بيتكوين قد تجاوزت معظم الزخم الهبوطي، مضيفا أن السوق الحالية في قاع دورة كيتشن على المدى المتوسط ​​إلى الطويل، وستتكرر عملية بناء القاع خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وعلى صعيد التداولات، تراجعت بيتكوين بواقع 1.13% إلى 21,271.50 دولارا، في حين تراجعت إيثيريوم بنحو 3.15% مسجلة 1,572.79 دولارا، وذلك بتمام الساعة 11:01 بتوقيت جرينتش.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image