إصابة الرئيس الأمريكي تضغط على سعر البيتكوين Bitcoin

إصابة الرئيس الأمريكي تضغط على سعر البيتكوين Bitcoin
البيتكوين

يتعرض سعر البيتكوين Bitcoin وأسواق الأسهم اليوم الجمعة للضغوط البيعية بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه وزوجته أثبتت إصابتهم بفيروس كوفيد 19. ففي تغريدة عبر موقع تويتر اليوم الجمعة، قال ترامب أنه والسيدة الأولى ميلانيا ترامب أثبتت إصابتهما بفيروس كورونا وسيبدأن إجراءات الحجر الصحي على الفور. لذا انخفضت ويأتي هذا التراجع بعد انخفاض بنسبة 3.7% يوم الخميس.

فقد انخفض سعر البيتكوين Bitcoin بأكثر من 7% خلال شهر سبتمبر، وهو أكبر انخفاض شهري منذ مارس الماضي، فبالعودة إلى شهر مارس، تراجعت الأسعار بنحو 25% حيث أدى الانهيار الناجم عن فيروس كورونا في أسواق الأسهم العالمية إلى اندفاع عالمي للنقد، مما أدى إلى ارتفاع الدولار وضغط على تداولات العملات الرقمية. وكان الانخفاض الشهري الأخير للبيتكوين مصحوبا مرة أخرى بارتفاع في العملة الأمريكية، حيث ارتفع مؤشر الدولار DXY، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل العملات الرئيسية الأخرى، بنحو 1.8% في سبتمبر وهو أول ارتفاع شهري له منذ مارس. ويجدر ذكر أن تحركات البيتكوين Bitcoin إلى حد كبير تأتي في الاتجاه المعاكس لتداولات الدولار الأمريكي منذ أن ضربت أزمة فيروس كورونا الأسواق في مارس.

هذا وقد صعدت عملة البيتكوين Bitcoin، العملة المشفرة الأعلى من حيث القيمة السوقية، من 3,867 دولار إلى 12,400 دولار في الأشهر الخمسة الماضية حتى منتصف أغسطس قبل أن تتراجع إلى 10,000 دولار في الشهر الماضي. بينما على الجهة الأخرى، وصل مؤشر الدولار الأمريكي DXY إلى القمة عند 103.00 في مارس وانخفض إلى أدنى مستوى في 16 شهرا عند 91.75 في أغسطس، وارتفع المؤشر مرة أخرى فوق 95.00 الشهر الماضي.

بينما تحركت مؤشرات الأسهم في وول ستريت والذهب بشكل أو بآخر مع عملة تحركات سعر البيتكوين على مدار الـ 6.5 أشهر الماضية. ومع ذلك، قد تكون هذه الارتباطات مصادفة. هذا وقد دفعت عمليات ضخ السيولة الهائلة من قبل الاحتياطي الفيدرالي الدولار إلى الانخفاض في الربع الثاني ومعظم الربع الثالث، مما أدى إلى ارتفاع في جميع الأصول الرئيسية المسعرة بالدولار. على هذا النحو، تسبب ارتداد مؤشر الدولار DXY التصحيحي في سبتمبر في الضغط على البيتكوين والذهب والأسهم. 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image