أهم الأحداث التي أثرت على أسعار الذهب خلال الأسبوع الجاري

أهم الأحداث التي أثرت على أسعار الذهب خلال الأسبوع الجاري

مع اقتراب هذا الأسبوع على الانتهاء، انخفضت أسعار الذهب بصورة ملحوظة، عقب صدور بيانات سوق العمل الأمريكي خلال شهر مايو، والتي خالفت التوقعات وجاءت أفضل بشكل كبير من القراءة السابقة، إلى جانب ارتفاع الآمال بتعافي الاقتصاد سريعًا من حال الركود التي شهدها بسبب أزمة كورونا.

وقد افتتحت العقود الفورية لمعدن الذهب تداولات الأسبوع الجاري عند مستويات 1,729.06 دولار للأوقية، فيما تتداول خلال الساعة الأخيرة عند مستويات 1,681,46 دولار للأوقية  ولا تزال تتراجع. وبين الاثنين وصلت أسعار الذهب إلى مستويات 1,745.30 دولار للأوقية، بينما كان أدنى مستوى خلال هذا الأسبوع، وحتى الآن، عند 1,678.95 دولار للأوقية.

وكانت أبرز الأحداث التي أثرت على أسعار الذهب خلال الأسبوع الجاري، هو دخول قرارات تخفيف إجراءات الإغلاق في العديد من الدول حيز التنفيذ، وتصاعد الآمال بتعافي الاقتصاد عقب تلك الخطوة في كثير من دول العالم، لا سيما بعد صدور قرارات برفع حظر السفر بين الدول الأوروبية، ومختلف دول العالم.

في الوقت نفسه، زادت البيانات الصادرة اليوم الجمعة في الولايات المتحدة من الضغوط على الملاذات الآمنة، وخاصة الذهب. فقد كشفت البيانات الصادرة عن مكتب الأمريكي اليوم، تحسن بيانات سوق العمل بما يفوق توقعات الأسواق بصورة كبيرة، حيث ارتفع التغير في التوظيف بنحو 2509 ألف وظيفة، على عكس توقعات بتراجع المؤشر، كما ارتفع معدل البطالة إلى النسبة 13.3% أي أقل من التوقعات ومن القراءة السابقة.

وقد استطاعت تلك البيانات الحد من خسائر الدولار الأمريكي المستمرة خلال الأيام الماضية، حيث وصل مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة أمام نحو 6 عملات رئيسية، إلى مستويات 96.88 خلال الساعة الأخيرة بارتفاع بنحو 0.12%.

ويعد تراجع الدولار من أحد الأسباب التي أدت إلى ارتفاع أسعار الذهب في منتصف الأسبوع الجاري، وذلك على الرغم من إيجابية معظم البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة، لان الاحتجاجات المناهضة للعنف والعنصرية في الولايات الأمريكية قد أثقلت على تحركات الدولار.

من ناحية أخرى، كان لتصاعد وتيرة التوترات بين الولايات المتحدة والصين أثر على شهية المخاطرة في الأسواق، مما دعم ارتفاع أسعار الذهب خلال الأسبوع، إلا أن تلك التوترات بدأ في الهدوء مع غياب التصريحات المهمة من الجانبين. في الوقت نفسه، ضغطت المخاوف من حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا على شهية المخاطرة في الأسواق، خاصة عقب تحذيرات منظمة الصحة العالمية.


الندوات و الدورات القادمة